تكلفة الإقلاع عن التدخين باهظة لمنخفضي الدخل في أمريكا الشمالية

Sun Mar 13, 2016 8:44am GMT
 

13 مارس آذار (رويترز) - توفر الخطوط الهاتفية الساخنة علاجا مجانيا وفعالا للإقلاع عن التدخين. لكن دراسة جديدة أظهرت أن الاتصال بهذه الخطوط قد يستقطع جزءا كبيرا من الدقائق المتاحة شهريا للمدخنين منخفضي الدخل الذين يمتلكون هاتفا محمولا فقط وليس لديهم عدد لا محدود من الدقائق الهاتفية.

ولم يسأل الباحثون المدخنين ما إذا كانت هذه المشكلة أثرت على استخدامهم للخطوط الساخنة. لكنهم قدروا عدد المدخنين الذين قد يعتبرون الأمر مشكلة بناء على ملكية الهاتف وباقات الخدمة التي توفرها شركات الاتصالات.

والخطوط الساخنة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين متوفرة في المكسيك وكندا والولايات الأمريكية الخمسين كلها وبويرتو ريكو وجوام وكولومبيا وفقا لاتحاد الخطوط الساخنة في أمريكا الشمالية.

وقال الدكتور ستيفن ال. بيرنشتين قائد فريق البحث في كلية طب يال بنيو هيفن في ولاية كونيتيكت "الخطوط الساخنة للإقلاع عن التدخين فعالة للغاية". وأشار إلى أن بعض الولايات الأمريكية لديها عدد من الخطوط الخاصة بها أيضا.

وقال لرويترز عبر الهاتف "يحصلون على الأموال التي تدعمهم من داخل الولاية وهم يعملون على مدار الأسبوع وتوفر معظم الولايات الخدمة بلغات أخرى غير الإنجليزية أيضا. المشكلة الوحيدة فعليا هي قلة الاستفادة من هذه الخطوط وعدم وجود عدد كافي من الأطباء."

وأجرى الباحثون دراستهم على 773 مدخنا زاروا قسم طوارئ حضريا في عام 2013. وثلاثة أرباع هذه العدد تقريبا من أصحاب الدخل المنخفض وفقا لوضعهم التأميني بما في ذلك تغطية التأمين الصحي وعدم وجود تأمين.

وجميع المدخنين منخفضي الدخل يمتلكون هاتفا واحدا على الأقل و9 في المئة منهم لديهم خطا أرضيا فقط و63 في المئة يمتلكون هاتفا محمولا و28 في المئة يمتلكون الاثنين.

ومعظم مالكي الهواتف المحمولة لديهم باقات شهرية غير محدودة للاتصالات و35 في المئة تقريبا لديهم باقات محدودة و24 في المئة لديهم أقل من 250 دقيقة اتصالات متاحة شهريا.

وأظهرت دراسة سابقة أن نصف مستخدمي خطوط الإقلاع عن التدخين يتصلون مرة واحدة شهريا لنحو 28 دقيقة وبعضهم يتصل ثلاث أو أربع مرات شهريا لمدة تتراوح بين 45 دقيقة وما يتجاوز الساعة في كل مرة.

وكتب فريق بيرنشتين في موقع نيكوتين اند توباكو ريسيرش الالكتروني يوم 26 فبراير شباط أن المستخدمين الأكثر إقبالا على خطوط الإقلاع عن التدخين قد يستخدمون ما يصل إلى 30 في المئة من 250 دقيقة اتصالات متاحة لهم شهريا. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)