مقتل عشرة يشتبه بأنهم أعضاء في عصابة خلال اشتباك في شمال شرق المكسيك

Mon Mar 14, 2016 12:35am GMT
 

مكسيكو سيتي 14 مارس آذار (رويترز) - قالت حكومة ولاية تاموليباس المكسيكية إن ما لا يقل عن عشرة أشخاص ممن يُشتبه بأنهم أفراد عصابة قُتلوا يوم الأحد في اشتباك وقع في ساعة مبكرة مع قوات الأمن الاتحادية في مدينة رينوسا الواقعة في شمال شرق المكسيك.

وقالت الحكومة في بيان إن الاشتباك بدأ في الساعة 0930 بتوقيت جرينتش يوم الأحد خلال عملية ضد عصابة مقرها في رينوسا .

وقُتل ما لا يقل عن عشرة في هذه العملية التي ضمت أفرادا من مشاة البحرية والجيش والشرطة الاتحادية. وأصيب أربعة من أفراد قوات الأمن لدى انقلاب مركبة.

وقال البيان إنه نتيجة لهذه العملية قام أفراد آخرون بالعصابة بقطع الطرق الرئيسية في المدينة في محاولة لوقف الهجوم.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي على الانترنت حافلات وشاحنات محترقة تسد الطرق. وفي شريط مصور بُث على فيسبوك كان يمكن سماع أصوات إطلاق نيران أسلحة آلية . وقال البيان إنه بحلول الساعة 8.30 صباحا فُتحت الطرق المغلقة وبدأ المرور في التدفق من جديد. وتاموليباس التي تجاور ولاية تكساس الأمريكية من بين أخطر الولايات في المكسيك كما أنها موقع رئيسي للتهريب وخطف المهاجرين.

وقُتل أكثر من 100 ألف شخص في أعمال عنف مرتبطة بالمخدرات منذ 2007 في المكسيك.

  يتبع