وزيرة خارجية استراليا تثير مسألة التجارب الصاروخية مع وزير خارجية إيران

Mon Mar 14, 2016 2:28am GMT
 

سيدني 14 مارس آذار (رويترز) - قالت جوليا بيشوب وزيرة خارجية استراليا اليوم الاثنين إنها ستثير مسألة التجارب الصاروخية التي قالت أنباء إن إيران أجرتها خلال تدريب عسكري مما أدى إلى التهديد برد دبلوماسي من الولايات المتحدة خلال لقائها مع وزير الخارجية الإيراني هذا الأسبوع.

وقالت وكالتا أنباء فارس وتسنيم الإيرانيتان إن الحرس الثوري الإيراني اختبر إطلاق صاروخين باليستيين يوم الأربعاء الماضي .

وقالت بيشوب في فيجي حيث تناقش المساعدات بعد إعصار اجتاح البلاد في الآونة الأخيرة إن"المسؤولية تقع على إيران في إثبات أنها في طريق عودتها لأن تصبح طرفا دوليا مسؤولا."

ومن المقرر أن تلتقي بيشوب مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في كانبيرا يوم الثلاثاء. ويسافر ظريف إلى استراليا عن طريق نيوزيلندا.

وزادت الضغوط الدبلوماسية على إيران بعد التجارب الصاروخية الباليستية مع اعتزام الولايات المتحدة إثارة هذه القضية خلال مشاورات مجلس الأمن الدولي هذا الأسبوع.

وقالت بيشوب إنها تعتزم إثارة مسألة حقوق الإنسان في إيران مع ظريف بالإضافة إلى التجارب الصاروخية.

وطُرحت هذه القضية على ظريف خلال اجتماع مع وزير الخارجية النيوزيلندي موراي مكولي يوم الأحد.

وقال بيان لمكتب مكولي إنه وظريف ناقشا أيضا الأمن والتجارة في الشرق الأوسط.

وستستغل استراليا أيضا زيارة ظريف لمناقشة اتفاق قد يتضمن عودة طالبي لجوء إيرانيين إلى وطنهم. وتسعى استراليا للحصول على ضمانات من إيران بعدم تعرض العائدين لاضطهاد.   يتبع