شريك في سيكويا كابيتال يترك الشركة وسط اتهامات بالاعتداء الجنسي

Mon Mar 14, 2016 8:24am GMT
 

14 مارس آذار (رويترز) - أعلنت شركة سيكويا كابيتال أن شريكا بها ترك شركة رأس المال الاستثماري الكائنة بوادي السيليكون يوم الأحد وذلك بعد أيام من رفع دعوى قضائية ضده تتهمه بالاعتداء جنسيا على سيدة وعدم احترام اتفاق على تعويضها.

وقال الشريك مايكل جوجن في بيان إن مغادرته ستسمح له بالتركيز على تبرئة اسمه بعد انتهاء علاقة بشكل سيئ.

وقالت سيكويا -وهي واحدة من أقدم شركات رأس المال الاستثماري في الولايات المتحدة- وجوجن إن الدعوى القضائية ليست لها علاقة بالشركة.

وقال متحدث باسم الشركة في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني "نتفهم أن تلك الاتهامات بارتكاب مخالفات خطيرة غير مؤكدة بعد وليست لها علاقة بسيكويا.

"ومع ذلك توصلنا لقرار أن مغادرة مايك هي المسار الصحيح للعمل."

وقال المتحدث إن الشركة علمت لأول مرة بالمزاعم يوم الخميس.

وزعمت دعوى قضائية رفعت في الثامن من مارس آذار أمام محكمة مقاطعة سان ماتيو العليا في كاليفورنيا أن كوجن اعتدى على لوريل بابتيست "جنسيا وبدنيا وعاطفيا لأكثر من 13 عاما."

وبحسب الدعوى وقع جوجن عقدا يدفع بموجبه أربعة ملايين دولار لبابتيست كتعويض لكن بعد دفع عشرة ملايين دولار لها رفض جوجن الوفاء بباقي الاتفاق.

وقال جوجن في بيان نشره على (لينكد إن) "هذا الأمر بالكامل شخصي بحت وليس له أي ارتباط على الإطلاق بسيكويا أو بسنوات عملي في سيكويا" مضيفا أنه سيرفع شكوى مضادة اليوم الاثنين.

وبحسب صفحته على (لينكد إن) يقود جوجن استثمارات سيكويا فيما يقرب من 12 شركة.

ولم يصدر رد فوري من محام لجوجن على طلب التعليق. (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)