14 آذار مارس 2016 / 10:13 / بعد عامين

مقدمة 2-الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تسعى لمزيد من التمويل لمواجهة الغشاشين

* ريدي يقول إن ثقة الرأي العام اهتزت

* الرعاة يجب أن يساعدوا في تمويل مكافحة المنشطات (لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من برايان هوموود

لوزان 14 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إنها بحاجة إلى تمويل مالي أكبر للقضاء على الغش في الرياضة وطلبت من الرعاة وشبكات التلفزيون المشاركة في دفع الفاتورة.

وقال جريج ريدي رئيس الوكالة العالمية إن الميزانية السنوية تبلغ نحو 27 مليون دولار وهي أقل من إيرادات بعض الرياضيين في عام واحد.

وأضاف ريدي لرويترز على هامش مؤتمر للوكالة العالمية ”اعتقد أنه في نهاية المطاف أغلب العالم يفكر أن رياضة نظيفة قد تكون فكرة جيدة ومن ثم فإنه يمكننا تشجيعهم (الرعاة) على المساعدة في ذلك.“

وتابع ”أعتقد أنه يتعين علينا القول للشركات التجارية الناجحة مثل شركات الادوية التي نعمل معها عن كثب إن هناك فائدة حقيقة لنا ولهم.“

وتعرضت رياضة ألعاب القوى لهزة العام الماضي عندما تم إيقاف روسيا عن المشاركة في أي مسابقات للعبة عقب تحقيق للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات كشف عن وجود برنامج للمنشطات ترعاه الدولة.

كما ابتليت رياضة التنس الأسبوع الماضي عندما أعلنت الروسية ماريا شارابوفا التي نالت خمسة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى انها سقطت في اختبار للمنشطات بعد اكتشاف مادة محظورة في عينة لها.

وقال ريدي ”الصعوبة تأتي من قائمة لا تنتهي من الأشياء التي يجب فعلها.“

وأضاف ”من الواضح تماما الآن إنه مع زيادة الضغط فإننا بحاجة للبحث عن مصادر أخرى للإيرادات.“

وتابع ”من السهل الحصول على دليل إن رياضيا واحدا يجني أموالا في عام واحد أكثر من ميزانية الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات وهي مقارنة مثيرة للاهتمام.“

وأشار ريدي إلى نقص العاملين في الوكالة العالمية بالإضافة إلى نظام تكنولوجيا المعلومات الحالي الذي أصبح قديما للغاية.

وقال ديفيد هاومان مدير الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إن ميزانية أكبر ستساعد الوكالة على اتخاذ إجراءات مسبقة.

وأضاف لرويترز ”يمكنكم النظر إلى شبكات التلفزيون والقول إننا نستطيع أخذ نسبة 0.2 في المئة من رسوم البث السنوية التي تمنحها للرياضة.“

وتابع ”قضيت أغلب فترات حياتي استيقظ في الصباح والقيام برد فعل لما حدث على مدار الليل وأود تغيير ذلك. يمكننا فعل ذلك بالحصول على معلومات أكثر من التي يمكن أن نحصل عليها والتحري وجمع المعلومات.“

وقال الاتحاد الدولي لألعاب القوى يوم الجمعة إن روسيا ما زال عليها ”القيام بعمل كبير“ من أجل إعادتها للرياضة وتسبب ذلك في رد فعل غاضب من فيتالي موتكو وزير الرياضة في البلاد.

وأشارت الوكالة العالمية إلى انه رغم ذلك فإن لديها علاقة عمل مع موتكو الذي قال إن روسيا فعلت ما يكفي للعودة للرياضة.

وقال ريدي ”في نهاية اليوم لا اعتقد انه يوجد أي شخص في روسيا يشعر بالسعادة مما حدث.“

وأضاف ”أنا سعيد للغاية برد فعل روسيا والوزير يفهم إنها مشكلة... والسؤال هو كيف يمكن حلها سريعا.“

وفي وقت سابق قال ريدي في مؤتمر صحفي إن ثقة الرأي العام في الرياضة ”اهتزت كما لم يحدث من قبل“ في العام الماضي.

وأضاف ”تلقت الرياضة صيحة تحذير. يجب على الرياضة ضمان إدارة أفضل إذا ما كانت هناك رغبة في الحفاظ على ثقة الرأي العام والرياضيين في المنظومة القائمة حاليا.“

ووصف سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى والبطل الاولمبي السابق الذي ترأس اللجنة المنظمة لاولمبياد لندن 2012 وظيفته الحالية بأنها ”أصعب تحد واجهته في حياتي.“

وأكد على رغبته في إيقاف من يتناول المنشطات أول مرة مدى الحياة.

وأضاف ”أرغب في التخلص من الغشاشين مدى الحياة. وظيفتي ليست القلق على الحقوق المدنية للغشاشين بل حماية الرياضيين الشرفاء.“ (اعداد شادي أمير - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below