مبعوث الأمم المتحدة يود أن يرى امرأة رئيسة لسوريا

Mon Mar 14, 2016 12:41pm GMT
 

من توم مايلز

جنيف 14 مارس آذار (رويترز) - قال مبعوث الأمم المتحدة الذي يشرف على محادثات السلام السورية اليوم الاثنين إنه يأمل أن تصبح امرأة رئيسة لسوريا.

وقالت الحكومة السورية إنها لن تبحث الانتخابات الرئاسية في المحادثات التي بدأت اليوم الاثنين لكن وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا اقترح إجراء انتخابات رئاسية خلال 18 شهرا.

وقال في مؤتمر صحفي إن عملية الانتقال السياسي هي "أم القضايا كلها" وإن المحادثات ستركز عليها.

ورد على سؤال عما إذا كان يرغب في رؤية امرأة تتولى الرئاسة في سوريا قائلا لرويترز "أود ذلك".

وسارع أحمد فوزي المتحدث باسمه قائلا إن نتائج أي انتخابات مسألة تخص الشعب السوري وحسب.

وكان تباين الآراء بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد قد ساهم في إفشال جولة سابقة من محادثات السلام في عام 2014 وقوض محاولة لوضع خارطة طريق للسلام في 2012.

وتتبنى كل من روسيا والولايات المتحدة اللتين ترعيان محادثات السلام الحالية رأيين مختلفين بشأن ما إذا كان يمكن للأسد أن يستمر في السلطة بعد الحرب المستمرة منذ خمس سنوات التي قتل فيها أكثر من 250 ألف شخص.

ولم تبد سوريا من جانبها أي بادرة على تغيير موقفها خاصة مع التقدم الميداني الذي تحرزه.   يتبع