أكاديمي إسرائيلي يدعو "لمقاطعة من الداخل" لمعهد مقام في مستوطنة

Mon Mar 14, 2016 1:57pm GMT
 

القدس 14 مارس آذار (رويترز) - حث أستاذ جامعي إسرائيلي زملاءه الأكاديميين اليوم الاثنين على مقاطعة معهد مقام في مستوطنة يهودية بالضفة الغربية المحتلة في خطوة تتبنى موقف حركة مقاطعة دولية مؤيدة للفلسطينيين ونقله إلى داخل إسرائيل.

وقال يوري رام رئيس الجمعية الإسرائيلية لعلم الاجتماع لراديو الجيش إن الجمعية "لن تتعاون مع المعهد المسمى جامعة ارييل التي لا تقع داخل حدود دولة إسرائيل."

وكان يشير إلى معهد للدراسات العليا في مستوطنة ارييل أضفت عليه حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وضع الجامعة عام 2012 في خطوة أدانها المنتقدون لأنها ترسخ سيطرة إسرائيل على أراض يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها.

ولن تنفذ مبادرة المقاطعة التي أطلقها رام أستاذ علم الاجتماع بجامعة بن جوريون في صحراء النقب بجنوب إسرائيل على الفور وقال إنها تحتاج إلى موافقة مجلس إدارة الجمعية الإسرائيلية لعلم الاجتماع الذي سيجتمع الشهر المقبل.

وقال في بيان لرويترز إن الجمعية وافقت عام 2011 على اقتراح يعارض القيام بنشاط أكاديمي في جامعة ارييل وإنه يعتزم أن يطبقه الآن.

وأدانت مبادرة رام حكومة نتنياهو التي تقول إنه يجب على إسرائيل أن تحتفظ بكل الكتل الاستيطانية ومنها ارييل في أي اتفاق مع الفلسطينيين لإقامة دولتهم في نهاية المطاف.

وتشن إسرائيل حملة دبلوماسية على المستوى الدولي ضد حركة (بي.دي.إس) للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات التي يقودها الفلسطينيون وتدعو لمقاطعة كل السلع الإسرائيلية وتشكك في شرعية إسرائيل.

وقال وزير التعليم نفتالي بينيت للصحفيين مشيرا إلى جامعة ارييل "المقاطعة ليست تعددية بل هي عكس ذلك.

"دافعو الضرائب الإسرائيليون يضخون أموالا في التعليم العالي تصل إلى عشرة مليارات شيقل في العام (2.6 مليار دولار) ولن نسمح بمقاطعات."   يتبع