مقدمة 1-مغادرة ألف مهاجر لمخيم يوناني في محاولة للعبور إلى مقدونيا

Mon Mar 14, 2016 2:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

إيدوميني (اليونان) 14 مارس آذار (رويترز) - قال شاهد من رويترز إن أكثر من 1000 مهاجر خرجوا من مخيم قرب الحدود الشمالية اليونانية اليوم الاثنين في محاولة لإيجاد طريق للالتفاف على سياج حدودي يحول دون عبورهم إلى مقدونيا.

وذكر طاقم تلفزيون رويترز أن مجموعة كبيرة من المهاجرين ابتعدت عن المخيم الكبير قرب مدينة إيدوميني حيث تقطعت السبل بنحو 12 ألف شخص على الأقل في ظل أوضاع قاسية منذ أن أغلقت مقدونيا ودول أخرى طريقا ينقلهم شمالا عبر ما يعرف باسم مسار غرب البلقان.

وفي وقت لاحق انطلقت خلفهم مجموعة ثانية تضم 500 مهاجر من إيدوميني.

ويحاول المهاجرون إيجاد فتحة في سياج الأسلاك الشائكة الذي شيدته مقدونيا على امتداد حدودها لصد المهاجرين والذين جاء أغلبهم من مناطق حرب في سوريا والعراق. ويرغب المهاجرون في التوجه شمالا إلى دول أكثر ثراء بالاتحاد الأوروبي مثل ألمانيا.

وأشار بعض المهاجرين بعلامة النصر أثناء سيرهم دون أي أثر لوجود قوات شرطة في أعقابهم.

وقال مصور رويترز ستويان نينوف إنه عندما وصل المهاجرون إلى نهر تناقلوا حبلا عبره وشكلوا "سلسلة بشرية" للعبور. وحمل المهاجرون أبناءهم على أكتافهم.

وبعد عبور النهر وصل المهاجرون إلى السياج الحدودي وساروا على امتداده أملا في إيجاد منفذ إلى مقدونيا.

وفي وقت سابق قالت الشرطة المقدونية إن ثلاثة مهاجرين -رجلان وامرأة- غرقوا أثناء محاولة عبور نهر بالقرب من الحدود اليونانية كانت قد غمرته مياه الأمطار الغزيرة.

وكثفت اليونان جهودها لنقل آلاف المهاجرين قرب الحدود المقدونية إلى مخيمات إيواء وسط مخاوف من انتشار الأمراض المعدية.

ومن المقرر أن يعقد زعماء الاتحاد الأوروبي اجتماعا مع تركيا مرة أخرى يومي الخميس والجمعة لإبرام اتفاق يهدف إلى وقف تدفق المهاجرين بصورة غير مشروعة من تركيا إلى أوروبا عبر اليونان. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)