مقدمة 1-المعارضة السورية تقول خفض القوات الروسية قد يضع نهاية للصراع

Tue Mar 15, 2016 4:13pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

من سليمان الخالدي

جنيف 15 مارس آذار (رويترز) - قالت المعارضة السورية اليوم الثلاثاء إن الخطوة التي اتخذها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لخفض عدد قواته في البلاد يمكن أن تمهد الطريق لوضع نهاية للحرب التي بدأت قبل أكثر من خمس سنوات على الرغم من أن موسكو لم تبلغها بالقرار.

وقال المتحدث سالم المسلط للصحفيين إن سحب القوات يمكن أن يساعد في وضع نهاية لدكتاتورية الرئيس السوري بشار الأسد وجرائمه.

وفاجأت روسيا القوى العالمية أمس الاثنين حين أعلنت أن "الجزء الرئيسي" من قواتها في سوريا سيبدأ الانسحاب.

ولم يتضح ماذا يعني الانسحاب بالنسبة لنتيجة الحرب أو لمستقبل الأسد الذي استعاد أراضي من المقاتلين بمساعدة الضربات الجوية الروسية المكثفة.

وأسفر التعاون الأمريكي الروسي بالفعل عن هدوء في الحرب عن طريق "اتفاق وقف الأعمال القتالية" الذي كان سببا في تراجع حدة القتال بين الجماعات المقاتلة والحكومة في غرب سوريا.

وقال المسلط إن الانسحاب الروسي قد يكون له تداعيات بعيدة المدى على مسار الحرب في سوريا قائلا إن ما أبقى الأسد في السلطة هو وجود القوات الروسية.

وتجرى المحادثات في جنيف في إطار مسعى دبلوماسي بدأ بدعم أمريكي روسي لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات والتي راح ضحيتها أكثر من 250 ألف شخص وسببت أسوأ أزمة لاجئين في العالم وسمحت بصعود تنظيم الدولة الإسلامية.   يتبع