15 آذار مارس 2016 / 20:53 / بعد عامين

مقدمة 2-المعارضة السورية تطلب تفاصيل من الحكومة في محادثات السلام

(لإضافة تصريحات بشأن المعتقلين والمساعدات الإنسانية)

من سليمان الخالدي وتوم مايلز

جنيف 15 مارس آذار (رويترز) - طالب مفاوضون من المعارضة السورية اليوم الثلاثاء بأن توضح الحكومة السورية بالتفصيل أفكارها بشأن الانتقال السياسي وقالوا إنه لا يوجد أي تقدم بشأن إطلاق سراح المعتقلين الذين ذكروا أنه يتم إعدام 50 منهم يوميا.

واستغلت الهيئة العليا للمفاوضات -التي تمثل المعارضة- أول اجتماع لها في جولة من محادثات السلام في جنيف لإعطاء وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا مجموعة مبادئ عامة بشأن الانتقال السياسي في عملية ترعاها روسيا والولايات المتحدة إلى جانب الأمم المتحدة.

وقالت بسمة قضماني عضو الهيئة للصحفيين عقب الاجتماع ”ننوي الدخول في التفاصيل. ننوي التحرك بسرعة. نود أن تحقق هذه العملية تقدما سريعا جدا.“

وأضافت أن الوفد عبر عن مخاوفه بشأن الوضع الإنساني لاسيما في بلدتي داريا ”التي لم تدخلها أي مساعدات على الإطلاق بعد أربع سنوات“ والواعر في محافظة حمص.

وقالت إن المعارضة تريد أيضا من الحكومة أن تحدد كيف ستبدأ في إطلاق سراح السجناء.

وتقول الأمم المتحدة إنها لم تعد قادرة على إحصاء عدد قتلى الحرب المستمرة منذ خمس سنوات وكان آخر تقدير لها مقتل 250 ألفا إجمالا. لكن دي ميستورا قال إن دقيقة الصمت التي بدأ بها اجتماعه مع المعارضة كان ينبغي أن تكون 300 ألف دقيقة من أجل تأبين القتلى.

وقال دي ميستورا أيضا إنه ضم الأكاديمي الروسي فيتالي نومكين لفريق مستشاريه الذي يغلب عليه الأوروبيون الغربيون وإنه يتطلع لضم خبير أمريكي.

والتقى دي ميستورا مع مفاوضي الحكومة السورية أمس حيث قدموا له وثيقة مبادئ أساسية من أجل انتقال سياسي تمثل الجزء الخاص بهم من خطة لإنهاء الحرب التي خص وتسببت في تشريد أكثر من نصف السكان.

وقالت قضماني إن المعارضة- التي تصر على عدم وجود أي دور للرئيس بشار الأسد في المستقبل في سوريا- تنتظر سماع المزيد بشأن ما جاء في وثيقة الحكومة.

وقالت ”نود معرفة ما عرضه النظام لأن هذا هو كل هدفنا.“

وأضافت ”أعتقد أنه (دي ميستورا) لديه استراتيجة لجمع النقاط المشتركة بين الطرفين والتركيز عليها وبناء أرضية مشتركة. ولكي يحدث هذا ينبغي أن يقدم النظام تلك الاقتراحات بصورة واضحة ومعلنة. نحن واضحون للغاية وسوف نزداد وضوحا.“

وقال جورج صبرا المفاوض عن الهيئة العليا للمفاوضات إن وفد المعارضة قدم لوسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا اقتراحا بشأن حكومة انتقالية تتمتع بسلطات تنفيذية كاملة.

وقال دي ميستورا إنه سيجمع كل المعطيات من جميع الأطراف ويقوم بتنسيقها وينظر أين ”مواطن التداخل أو التناقض أو حتى الرؤى المشتركة“. وأضاف أنه سيقارن بين وثيقتي الوفدين.

ومضى يقول ”سنقوم بتحليلهما ونرى ما إذا كان بوسعنا أن نجعل من ذلك ورقة للأمم المتحدة.. على سبيل المثال.. أو إن كان بوسعنا الإضافة إليه بالفعل.“

وقال ”يكمن السر في بحث النقاط من كل الجوانب.. والخروج بفكرنا السليم وأساليبنا من أجل محاولة دمجها.“

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below