16 آذار مارس 2016 / 00:33 / بعد عام واحد

مقدمة 1-وكالة- المغرب يعتزم خفض بعثة الامم المتحدة بالصحراء الغربية بعد تعليقات بان

(لاضافة تفاصيل من البيان المغربي ورد فعل الامم المتحدة)

من عزيز اليعقوبي

الرباط 16 مارس آذار (رويترز) - قالت الحكومة المغربية إنها ستخفض عدد العاملين ببعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية وهددت بالانسحاب من بعثات المنظمة الدولية لحفظ السلام بعد تعليقات "غير مقبولة" أدلى بها الامين العام للامم المتحدة بان جي مون بشأن المنطقة المتنازع عليها.

وجاء بيان الحكومة المغربية مساء الثلاثاء بعد أن إجتمع بان مع وزير خارجية المغرب للتعبير عن غضبه من تصريحات للحكومة المغربية ومظاهرة في الرباط قال إنها كانت هجوما شخصيا عليه في أعقاب تعليقاته بشان الصحراء الغربية.

وإتهمت الرباط بان الاسبوع الماضي بأنه لم يعد محايدا في صراع الصحراء الغربية قائلة إنه إستخدم كلمة "إحتلال" ليصف وجود المغرب في المنطقة التي يدور نزاع حولها منذ عقود.

وزار بان مخيمات في جنوب الجزائر للاجئين من الصحراء الغربية الذين يطالبون بإنفصال المنطقة وخاضوا حرب عصابات ضد المغرب حتى تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بوساطة الامم المتحدة في 1991 . وقال بان إنه يريد إستئناف المفاوضات حول النزاع.

وقالت الحكومة المغربية في بيانها في إشارة الى بعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية "عقب التصريحات غير المقبولة والتصرفات المرفوضة من الأمين العام للأمم المتحدة خلال زيارته الأخيرة للمنطقة قررت حكومة المملكة المغربية إتخاذ التدابير الفورية المتمثلة في إجراء تقليص ملموس خلال الأيام المقبلة لجزء كبير من المكون المدني وخاصة الشق السياسي من بعثة المينورسو وإلغاء المساهمة الإدارية التي تقدمها المملكة لسير عمل المينورسو وبحث صيغ سحب التجريدات المغربية المنخرطة في عمليات حفظ السلم."

واضافت قائلة "المملكة المغربية تحتفظ بحقها المشروع في اللجوء إلى تدابير أخرى قد تضطر إلى إتخاذها للدفاع -في إحترام تام لميثاق الأمم المتحدة- عن مصالحها العليا وسيادتها ووحدتها الترابية."

وقال البيان "تمت دعوة الامين العام للامم المتحدة إلى توضيح مواقفه بشكل علني من أجل إستعادة جو الثقة والاحترام المتبادل."

ولم يكن لدى المتحدث باسم بان تعقيب فوري على أحدث بيان من الحكومة المغربية. لكن المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك قال في وقت سابق يوم الثلاثاء إنه بعد بيان بان بشان اجتماعه مع وزير الخارجية المغربي جرت إتصالات بين مسؤولين مغاربة بارزين ومسؤولين بالامم المتحدة.

والنزاع حول الصحراء الغربية الواقعة في الطرف الشمالي الغربي من أفريقيا يدور منذ أن سيطر المغرب على معظم المنطقة في عام 1975 بعد إنسحاب أسبانيا المستعمر السابق.

وخاضت جبهة البوليساريو التي تطالب بانفصال المنطقة حربا ضد المغرب إلى أن تم التوصل لوقف لإطلاق النار بوساطة الامم المتحدة في 1991 لكن الجانبين وصلا منذ ذلك الحين إلى طريق مسدود.

وتطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر ودول أفريقية أخرى بإجراء الاستفتاء الذي تضمنه إتفاق وقف إطلاق النار لتقرير مصير المنطقة. لكن المغرب يقول إنه لن يعرض أكثر من حكم ذاتي للمنطقة الغنية بالثروة السمكية والفوسفات والتي من المعتقد أنها تحتوي على مكامن بحرية للنفط والغاز.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below