دراسة تعضد علاقة السببية بين فيروس زيكا وتشوهات مخ الأجنة

Wed Mar 16, 2016 11:18am GMT
 

من كيت كيلاند

لندن 16 مارس آذار (رويترز) - أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن آلاف الحوامل ممن أصبن بعدوى زيكا الفيروسية عرضة لإنجاب طفل يعاني من حالة صغر حجم الرأس.

وقال الباحثون في الدراسة التي وردت نتائجها في دورية (لانسيت) الطبية وتضمنت تحليل حالات مسجلة خلال عامي 2013-2014 في بولينيزيا الفرنسية إن نسبة الإصابة بصغر حجم الرأس تصل إلى نحو امرأة من بين كل 100 امرأة أصيبت بالفيروس خلال أول ثلاثة أشهر من حملها.

ويقول الباحثون إن الأمر يستلزم إجراء مزيد من البحوث للتعرف على الآلية البيولوجية التي ربما يسبب عبرها الفيروس حالة صغر حجم الرأس. كما تؤكد دراستهم نصيحة منظمة الصحة العالمية بأنه يتعين على الحوامل وقاية أنفسهن من البعوض كإجراء احترازي سليم.

وقال سايمون كوتشيميز خبير النماذج الرياضية في مجال الأمراض المعدية بمعهد باستير الذي شارك في الدراسة "يعضد تحليلنا بقوة فرضية ارتباط الإصاب بعدوى فيروس زيكا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بزيادة مخاطر الإصابة بصغر حجم الرأس."

وارتبط فيروس زيكا بالعديد من حالات صغر حجم الرأس في البرازيل وانتشر بسرعة إلى دول بأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة طوارئ دولية في الصحة العامة.

ولا يزال العلماء يجهلون الكثير عن الفيروس وعما إذا كان يتسبب بالفعل في حالة صغر حجم الرأس.

وقالت البرازيل إنها أكدت أكثر من 640 حالة من صغر حجم الرأس وتعتبر أن معظمها يرتبط بعدوى زيكا لدى الأمهات. وتبحث البرازيل في أكثر من 4200 حالة مشتبه بها من صغر حجم الرأس.

وركز الفريق البحثي لكوتشيميز على تفشي زيكا في بولينيزيا الفرنسية التي بدأت في أكتوبر تشرين الأول عام 2013 وبلغت ذروتها في ديسمبر كانون الأول 2013 وانتهت في أبريل نيسان 2014.   يتبع