ابتكار منطاد حديث يتفاعل مع الجمهور ويعرض الإعلانات وينقل البث الحي

Wed Mar 16, 2016 12:31pm GMT
 

زوريخ 16‭ ‬مارس آذار (رويترز) - ابتكر باحثون في المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا في زوريخ منطادا حديثا غير مأهول مملوءً بغاز الهليوم ويمكنه التحليق بأمان بين الحشود الغفيرة وهو يجمع بين إمكانات الطائرة الهليكوبتر التقليدية ذات المراوح الأربعة وكفاءة المنطاد في مجال توفير الطاقة.

ويقول مبتكرو المنطاد واسمه (سكاي) إنه صديق للبشر وآمن ويمكنه التفاعل مع الحشود خلال تحليقه في الأماكن المفتوحة ويمثل أداة للإعلانات التي تقتصر على الشاشات واللوحات الإعلانية.

وقالب دانييل ماير أحد مؤسسي شركة (إيروتين) المبتكرة للمنطاد "إنه آلة طائرة فريدة آمنة بدرجة كبيرة ويمكن التفاعل معها ولمسها خلال التحليق وهي مملوءة بالهليوم لتظل عالقة في الهواء".

وعلى الرغم من أن قطر المنطاد يبلغ نحو ثلاثة أمتار لكنه يتسم بالرشاقة الفائقة ويمكنه أداء أي حركة في التو واللحظة بالاستعانة بمحركاته الكهربية الأربعة. وقد صمم بحيث يحافظ على مساره أثناء قيامه بخدع هوائية.

وزودت الشركة المنتجة المنطاد بجهاز كومبيوتر لتلقي الأوامر وتوجيهها للمحركات الأربعة لتحديد وتعديل المسار.

والمنطاد خفيف الوزن ويصل زمن تحليقه إلى نحو ساعتين في دورة الشحن الواحدة وهو آمن بين الحشود بحيث لا يصيب أحدا بجروح بعد نزع شفراته.

ويقول مبتكرو المنطاد إن بالإمكان استخدامه في مجال الإعلانات أثناء الأحداث الرياضية والحفلات الموسيقية مع تركيب كاميرات عليه لنقل بث حي للأحداث المختلفة.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير داليا نعمة)