الفيفا يلجأ للقضاء الأمريكي طلبا للتعويض من مسؤولين سابقين اتهموا بالفساد

Wed Mar 16, 2016 11:37am GMT
 

من برايان هوموود وديفيد انجرام

زوريخ-نيويورك 16 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ل جأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للقضاء الأمريكي مطالبا مسؤولين سابقين في صفوفه اتهموا بالفساد في الولايات المتحدة بتعويضات بعشرات الملايين من الدولارات نتيجة الأضرار التي لحقت به بسبب فضيحة الفساد الكبرى التي عصفت باللعبة الشعبية.

وأعلن الفيفا اليوم أيضا أنه طلب إعادة الرواتب التي حصل عليها مسؤول رفيع سابق ومراجعة حساباته وممتلكاته.

ويقول الفيفا إن هذا المسوؤل وهو جيفري ويب الرئيس السابق لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي (الكونكاكاف) لا يزال يعيش حياة ترف وبذخ بعد الإفراج عنه بكفالة في نيويورك في إطار التحقيقات وأنه أقام حفل عيد ميلاد باهظ التكلفة لزوجته بعد الإفراج عنه.

وقال الفيفا إن التعويضات يفترض أن تستخدم في "تعويض ضحايا جرائم المتهمين في قضايا الفساد وبصفة خاصة الفيفا والاتحادات الوطنية والقارية الأعضاء فيه."

ورفض أحد محاميي ويب التعليق على ما تردد حول حفل عيد الميلاد وتكاليفه.

وكانت لجنة القيم التابعة للفيفا أوقفت الرئيس السابق للفيفا سيب بلاتر لمدة ستة أعوام. وفي الشهر الماضي انتخب الفيفا رئيسا جديدا له هو جياني انفانتينو في محاولة لتجاوز هذه المرحلة.

(اعداد فتحي عبد العزيز)