البابا يناشد الدول الأوروبية فتح "قلوبها وأبوابها" للمهاجرين البائسين

Wed Mar 16, 2016 1:48pm GMT
 

مدينة الفاتيكان 16 مارس آذار (رويترز) - ناشد البابا فرنسيس الدول الأوروبية اليوم الأربعاء لفتح "قلوبها وأبوابها" للمهاجرين قائلا إن من يقفون أمام الحدود الأوروبية المغلقة وسط البرد والمطر سيشعرون أنهم حرموا من رحمة الرب.

وفر أكثر من 1.1 مليون مهاجر من الحروب ومن دول فاشلة وتدفقوا على دول الاتحاد الأوروبي عام 2015 واستمرت موجة النزوح مما دفع دولا على مسار طريق الهجرة عبر البلقان إلى الدول الغنية في شمال الاتحاد الأوروبي إلى إغلاق حدودها ليجد عشرات الآلاف أنفسهم محاصرين في اليونان.

وقال البابا لعشرات الآلاف في ساحة القديس بطرس "كم عدد أخوتنا في هذه الأيام الذين يعيشون في المنفى في وضع مأسوي حقا بعيدا عن الأوطان. يشاهدون رؤيا العين الدمار الذي لحق ببيوتهم."

وقال البابا الذي جعل من المهاجرين قضية محورية منذ أن تولى المنصب قبل ثلاث سنوات "المهاجرون اليوم يعانون في العراء بلا طعام وهم لا يستطيعون عبور (الحدود). هم لا يشعرون أنهم موضع ترحيب." وامتدح "الدول والقادة الذين يفتحون قلوبهم وأبوابهم."

وتساءل قائلا "كيف يعقل أن تحل كل هذه المعاناة برجال ونساء وأطفال أبرياء؟ ...إنهم على الحدود لأن هناك الكثير من القلوب والأبواب موصدة."

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)