حلف الأطلسي يوفد جنرالا للجنوب الأفغاني المضطرب

Wed Mar 16, 2016 1:52pm GMT
 

كابول 16 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الأربعاء إن المهمة التي يرأسها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان أرسلت جنرالا لقيادة القوات الأجنبية في إقليم هلمند المضطرب في خطوة نادرة تشير إلى زيادة مشاركة القوات الأجنبية في الحرب على طالبان.

وقال الكولونيل مايكل لوهورن المتحدث باسم مهمة (الدعم الحازم) التي يقودها حلف شمال الأطلسي إن البريجادير جنرال أندرو رولينج من الجيش الأمريكي أرسل لتولي قيادة القوة الاستشارية في هلمند التي زاد عددها في الآونة الأخيرة بعدة مئات من الجنود.

ومنذ إعلان الحلف إنهاء مهمته القتالية في نهاية عام 2014 واجهت القوات الأفغانية والشرطة تصعيدا في هجمات طالبان. ويفقد الجيش والشرطة الآلاف شهريا من القتلى والجرحى والفارين من صفوفه في حين أن الخسائر بين المدنيين هي من بين أعلى معدلاتها منذ بداية الحرب في أفغانستان قبل 15 عاما.

ويحمل رولينج رتبة كبيرة مقارنة بحجم القوة الاستشارية في هلمند التي يقودها عادة كولونيل أو ليفتنانت كولونيل.

وقال لوهورن لرويترز "تكليف جنرال دائم في المنطقة للإشراف على تدريب ومشورة ومساعدة المهمة علامة على أهمية هلمند للحكومة الأفغانية والتحالف الدولي."

وهلمند هو أحد أكثر الأقاليم الأفغانية تضررا من الحرب التي اشتدت العام الماضي. واضطرت القوات الأفغانية للانسحاب من عدة مناطق هناك. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)