مقدمة 1-تحليل لرويترز: روسيا سحبت نحو نصف قوتها الجوية الضاربة من سوريا

Wed Mar 16, 2016 4:01pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليقات)

من أندرو أوزبورن

موسكو 16 مارس آذار (رويترز) - أظهرت حسابات لرويترز أن أقل بقليل من نصف القوة الجوية الروسية الضاربة في سوريا غادر البلاد خلال اليومين الماضيين فيما يشير إلى أن الكرملين يسرع وتيرة انسحابه الجزئي.

وأمر الرئيس فلاديمير بوتين يوم الاثنين بسحب غالبية القوة العسكرية الروسية من سوريا بعد خمسة شهور من الضربات الجوية وقال إن الكرملين حقق معظم أهدافه.

والعدد الدقيق للطائرات الروسية التي كانت موجودة في قاعدة حميميم الجوية في محافظة اللاذقية السورية سري. لكن تحليلا لصور التقطتها الأقمار الصناعية ولقطات للضربات الجوية الروسية وبيانات وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق يشير إلى أن روسيا كانت تحتفظ بنحو 36 مقاتلة هناك.

وأظهر تحليل رويترز لقطات بثتها محطات تلفزيون رسمية أن 15 على الأقل من هذه الطائرات ومن بينها مقاتلات طراز سوخوي-24 وسوخوي-25 وسوخوي-30 وسوخوي-34 قد غادرت في اليومين الماضيين.

ولم يتسن لرويترز التحقق من تحركات الطائرات من مصدر مستقل. ومن المستحيل تحديد ما إذا كانت طائرات أخرى تتجه لسوريا لتحل محل الطائرات المغادرة.

ويقول محللون عسكريون إن الطائرات سوخوي-24 وسوخوي-25 المغادرة- التي يعود تاريخ صنعها للحقبة السوفيتية وأجريت لها بعض التحديثات- كانت عماد الحملة الجوية الروسية في سوريا.

وقال ماكسيم شيبوفالينكو وهو ضابط سابق في الجيش الروسي يشغل حاليا منصب نائب مدير مركز تحليل الاستراتيجيات والتكنولوجيات في موسكو إن هذه الطائرات نفذت ما يتراوح بين 75 و80 في المئة من بين أكثر من تسعة آلاف طلعة جوية للطيارين الروس.   يتبع