مقدمة 1-مسؤول: تركيا تعتزم اعتبار الإشادة بالعنف "جريمة إرهابية"

Wed Mar 16, 2016 5:05pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من إيجي توكساباي

أنقرة 16 مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الأربعاء إن على البرلمان اتخاذ خطوة في أسرع وقت ممكن لتوسيع نطاق قانون "مكافحة الإرهاب" مشددا على أن الأشخاص الذين يدعمون قتلة الأبرياء لا يختلفون عن الإرهابين.

جاءت تصريحات اردوغان التي انتقدتها جماعات حقوقية بعد مقتل 37 شخصا في تفجير انتحاري بأنقرة يوم الأحد اتهم مسؤولون أمنيون المتشددين الأكراد بتنفيذه. وكان الهجوم ثاني حادث من نوعه في العاصمة التركية خلال شهر.

وتخشى جماعات حقوقية من إمكانية استغلال قوانين مكافحة الإرهاب -التي تستخدم بالفعل لاعتقال أكاديميين وصحفيين معارضين- لحظر مناقشة قضايا في الاعلام وغيره من المنابر ومنها الصراع الكردي.

وقال إردوغان في كلمة "أولئك الذين يدعمون بشكل مباشر أو غير مباشر الناس الذين يدمرون حياة الأبرياء لا يختلفون نهائيا عن الإرهابيين."

وأضاف قائلا "ينبغي لنا على الفور مراجعة تعريف الإرهاب والإرهابي. وتماشيا مع هذا التعريف الجديد ينبغي علينا فورا تغيير قانون العقوبات."

وتشعر البلدان الغربية بقلق بشأن موجة التفجيرات التي تشهدها تركيا التي ألقي اللوم فيها على تنظيم الدولة الإسلامية ومتشددين أكراد. ورغم تقدير تلك الدول لدور أنقرة كحليف رئيسي في احتواء الحرب في سوريا والعراق المجاورتين لكنها انتقدت سجلها الحقوقي وأثارت تساؤلات بشأن استقلال القضاء.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء قالت وكالة أنباء الأناضول إن الشرطة التركية ألقت القبض على 20 من المشتبه بهم بينهم محامون في عملية شملت مداهمات في اسطنبول استهدفت حزب العمال الكردستاني.   يتبع