مقدمة 1-نشطاء في محادثات سلام سوريا يدعون إلى "تغيير شامل"

Wed Mar 16, 2016 11:33pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباسات)

جنيف 16 مارس آذار (رويترز) - أصدر وفد من نشطاء سياسيين سوريين تلقى دعوة للمشاركة في محادثات جنيف للسلام ورقة إلى وسائل الاعلام اليوم الاربعاء بعد إجتماع مع مبعوث الامم المتحدة الخاص ستافان دي ميستورا الذي قال انه يريد الالتقاء بممثلين لجميع أطراف الصراع.

ويضم الوفد سبعة نشطاء من "منبر موسكو-الاستانة" وثمانية من "منبر القاهرة" في إشارة إلى المدن الثلاث التي إلتئم شملهم فيها.

وقال جهاد مقدسي وهو ممثل لمنبر القاهرة "نحن جميعا من خلفيات مختلفة ولنا مواقف سياسية مختلفة .. نحن لا نتفق بشكل كامل في كل شي."

ومحادثات جنيف جزء من مسعى دبلوماسي اطلق بدعم أمريكي وروسي لإنهاء خمس سنوات من الحرب في سوريا التي أودت بحياة 250 ألف شخص وأوجدت أسوأ أزمة لاجئين في العالم وسمحت بظهور تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال قدري جميل المنتمي لمنبر موسكو-الاستانة إن الوفد لا يعارض الاندماج في وفد واحد مع المعارضة الرئيسية وهي اللجنة العليا للتفاوض التي تدعمها السعودية وإنه يريد إجراء محادثات مباشرة مع الحكومة.

وقال مقدسي "إننا لا نتنافس مع أحد... نحن نريد حلا سياسيا. أي فكرة يمكن أن تساهم ويمكن أن تضمن نجاح مهمة السيد دي ميستورا هى فكرة مرحب بها بشدة."

ووزع منبر موسكو-الاستانة ورقة بموقفه والتي قدمها إلى دي ميستورا الذي تلقى أيضا ورقتين لم يكشف عن محتوياتهما من الحكومة السورية واللجنة العليا للتفاوض المعارضة.

وجددت ورقة منبر موسكو-الاستانة النقاط الواردة في بضعة قرارات للامم المتحدة بشأن المحادثات وإتفاقات إطارية تم التوصل إليها في فيينا وجنيف ودعت إلى "تغيير ديمقراطي جذري وعميق وشامل."   يتبع