مشاكل في برنامج وطابعة أخرت اكتشاف سرقة بنك بنجلادش المركزي

Thu Mar 17, 2016 7:39am GMT
 

داكا 17 مارس آذار (رويترز) - قال مصدر مطلع على التحقيقات إن قراصنة الانترنت الذين سرقوا 81 مليون دولار من بنك بنجلادش المركزي أخفوا آثارهم عن طريق تثبيت برمجيات خبيثة تلاعبت بطابعة البنك المركزي لإخفاء دليل السرقة.

وفي وقت سابق رفع اثنان من مسؤولي البنك المركزي تقريرا للشرطة يقول إن جهاز الكمبيوتر والطابعة المستخدمين في البنك لإصدار التحويلات عن طريق شبكة المعاملات المالية سويفت تم التلاعب فيهما لكي لا تتمكن السلطات من رؤية سجلات طلبات التحويلات البرقية الصادرة أو الإيصالات التي تؤكد أنه تم استلامها.

وكانت التفاصيل بشأن قضايا تتعلق بالكمبيوتر والطابعة من بين الأدلة الأولى على تظهر على السطح عن كيفية تنفيذ الهجوم.

وفي الأسبوع الماضي أبلغ مسؤولون بالبنك المركزي التحقيق بأنهم يشتبهون في أنه جرى تثبيت برمجيات خبيثة على أنظمة الكمبيوتر قبل أن ينجح القراصنة فيما يبدو في سرقة وثائق من بنك بنجلادش تتعلق بنظام التراسل سويفت الذي تستخدمه بنوك حول العالم لتأمين الاتصال المالي.

ووفقا لتقرير الشرطة فمن المفترض أن الكمبيوتر المتصل بنظام سويفت في بنك بنجلادش يحتفظ بهذه السجلات لكي يتمكن العاملون في البنك من مراجعتها.

ورأى المسؤولون أول علامات على وجود مشكلة في الخامس من فبراير شباط عندما لاحظوا وجود خلل في الطابعة التي تطبع بشكل تلقائي جميع تحويلات سويفت البرقية.

ووفقا للتقرير الذي اطلعت عليه رويترز أمس الأربعاء فإنه عندما حدد المسؤولون أن تحويلات اليوم السابق لم تطبع حاولوا طباعتها يدويا لكنهم لم يستطيعوا. (إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)