رجل من بنسلفانيا يعترف بجرائم قرصنة على حسابات للمشاهير

Thu Mar 17, 2016 8:35am GMT
 

لوس أنجليس 17 مارس آذار (رويترز) - وافق رجل من بنسلفانيا على الاعتراف بالتهمة الموجهة إليه بالقرصنة الإلكترونية بعدما قالت سلطات إنه تسلل بصورة غير قانونية إلى حسابات هواتف خاصة وحسابات بريد إلكتروني لمشاهير مثل الممثلة جنيفر لورانس الفائزة بجائزة أوسكار وتسريب معلومات من بينها صور عارية.

ووفقا لوثائق المحكمة التي نشرت يوم الثلاثاء فقد وجه الادعاء الأمريكي في كاليفورنيا الاتهام إلى رايان كولينز (36 عاما) وهو من لانكستر في بنسلفانيا.

ويواجه كولينز السجن لمدة قد تصل إلى خمس سنوات في سجن اتحادي وفي مقابل الإقرار بالذنب أوصى الادعاء بأن تكون فترة السجن 18 شهرا ودفع غرامة 250 ألف دولار.

وأحيلت القضية من كاليفورنيا إلى بنسلفانيا حيث من المتوقع أن يقر كولينز بذنبه. وسيصدر عليه الحكم في تاريخ لاحق.

وفي حين أنه لم يتم تحديد الضحايا بالاسم في وثائق المحكمة فإن لورانس وأخريات منهم الممثلة كريستين دانست وجابريل يونيون وعارضة الأزياء كيت أبتون شملهن التسريب ونشر صورهن العارية على الانترنت خلال مقابلات.

ولم يرد ممثلون عن لورانس ودانست ويونيون وأبتون على طلبات رويترز للتعليق يوم الأربعاء.

وقال الادعاء في وثائق المحكمة إنه بين نوفمبر تشرين الثاني 2012 وسبتمبر أيلول 2014 قام كولينز "عن معرفة وعمد وبتصرفات جنائية للإضرار بخصوصية الغير" من خلال الدخول إلى 50 حساب أبل آي.كلاود وقرابة 72 حسابا من حسابات بريد جي.ميل. (إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)