وزير: المسح الراداري الأولي لمقبرة توت عنخ آمون يظهر غرفتين خلفها

Thu Mar 17, 2016 9:36am GMT
 

القاهرة 17 مارس آذار (رويترز) - قال ممدوح الدماطي وزير الدولة لشؤون الآثار في مصر إن نتائج المسح الراداري الأولي التي الذي أجري لمقبرة الملك توت عنخ آمون في وادي الملوك بالأقصر نهاية نوفمبر تشرين الثاني الماضي أظهرت وجود حجرتين خلف الجدارين الغربي والشمالي للمقبرة.

وقال الدماطي في مؤتمر صحفي اليوم الخميس بمقر وزارته في القاهرة إن تحليل المسح الذي أجراه متخصص ياباني أظهر أيضا وجود أجسام "معدنية" وأخرى "عضوية" داخل تلك الحجرتين.

وأضاف أن مسحا راداريا "رقميا" أكثر دقة سيجرى للمقبرة في 31 مارس آذار الجاري للتعرف أكثر على أبعاد وطبيعة الأجسام التي رصدها المسح الأولي.

ومن المقرر إعلان نتائج البحث "الرقمي" الجديد في اليوم التالي في الأول من أبريل نيسان في وادي الملوك. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)