روسيا تكسر الصمت الرسمي لتكريم جندي قتل في سوريا

Thu Mar 17, 2016 9:28pm GMT
 

من ماريا تسفيتكوفا

موسكو 17 مارس آذار (رويترز) - كرم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس جنديا روسيا قتل في الحملة العسكرية الروسية في سوريا ليكسر الصمت الرسمي الذي استمر أربعة أشهر على وفاته.

وبتأبين فيودور جورافليوف (27 عاما) رفع بوتين ضمنيا عدد قتلى الجنود الروس في الحملة المستمرة منذ خمسة أشهر في سوريا إلى خمسة. وأقر مسؤولون روس في وقت سابق بسقوط أربعة قتلى.

وأمر بوتين هذا الأسبوع بانسحاب معظم القوات الروسية من سوريا قائلا إنها أتمت معظم أهدافها بنجاح. واستقبل الطيارون العائدون في قواعد في روسيا بفرق الموسيقى وكلمات التهنئة.

وقدم الكرملين المهمة في سوريا باعتباره نجاحا ويرجع ذلك جزئيا إلى انخفاض الخسائر العسكرية الروسية. لكن لا تزال التساؤلات قائمة بشان ما إذا كانت أرقام القتلى والجرحى دقيقة وبشأن التكاليف الأخرى للحملة.

وفي مراسم أقيمت في الكرملين لمنح ميداليات للجنود العائدين من سوريا قام بوتين بتكريم أولئك الذين لاقوا حتفهم وذكر أسماء أراملهم اللواتي تمت دعوتهن للحضور.

ومن بين الأسماء التي ذكرها بوتين يوليا جورافليوف التي تحمل نفس اسم عائلة الجندي فيودور جورافليوف الذي قتل بحسب مقابلات أجرتها رويترز مع معارفه في ظروف غير واضحة في نوفمبر تشرين الثاني العام الماضي.

كما ذكر بوتين الأسماء الأولى للجنود القتلى بما في ذلك اسم فيودور. وقال صديق للعائلة لرويترز إنه عرف زوجة فيودور جورافليوف في لقطات تلفزيونية بثها الكرملين.

وكان نفس صديق العائلة قال في وقت سابق لمراسل لرويترز حضر جنازة جورافليوف في قرية بالتسو بغرب روسيا في نوفمبر تشرين الثاني إن جورافليوف خدم في وحدة للقوات الخاصة.   يتبع