قوة مهام: أوروبا تحتاج نظامها الخاص لتحذير الطائرات المدنية

Fri Mar 18, 2016 7:57am GMT
 

فرانكفورت 18 مارس آذار (رويترز) - أوصت السلطات المعنية بسلامة الملاحة الجوية الأوروبية بأن تنشئ أوروبا نظاما خاصا بها لتقديم المعلومات عن مناطق الصراعات لشركات الطيران مشيرة إلى وجود حدود لمدى فائدة النظام العالمي القائم.

وأنشأت المنظمة الدولية للطيران المدني التابعة للأمم المتحدة موقعا الكترونيا عن مناطق الصراع بعد إسقاط طائرة ركاب ماليزية في منطقة معارك في أوكرانيا في 2014.

ولكن الموقع -الذي يسمح للدول بمشاركة معلومات عن المخاطر التي تتعرض لها مسارات الطيران- تعرض لانتقادات شديدة لكونه بطيئا في نشر التحذيرات ما جعل المنظمة الدولية للطيران المدني تراجع العمل بالموقع.

وقالت قوة المهام الأوروبية التي تشمل ممثلين عن وكالة سلامة الطيران الأوروبية والمفوضية الأوروبية والاتحاد الدولي للنقل الجوي أمس الخميس إن هناك عاملان يقيدان الموقع الإلكتروني هما الوقت الطويل الذي يستغرقه نشر التحذيرات وحقيقة أن تقديرات المخاطر بعيدة عن الواقع لأنها تصدر من دولة واحدة.

وأفاد تقرير للقوة "أدى (ذلك) للحاجة إلى بديل لتشارك المعلومات وعملية لتوزيعها على المستوى الأوروبي."

واقترحت القوة إنشاء نظام أوروبي مشترك لتقدير المخاطر في مناطق الصراع وآلية تحذير سريعة لمنظمات الطيران ودعت الدول الأوروبية كي تشارك بمعلوماتها عن مناطق الصراع.

وقالت فيوليتا بولك مفوضة شؤون النقل بالاتحاد الأوروبي إن من المرجح أن يظل التهديد الإرهابي للطيران المدني كبيرا في المستقبل المنظور.

وقالت بولك في بيان "حان الوقت للتحرك.. من الضروري اتخاذ خطوات ملموسة لحماية المواطنين الأوروبيين أثناء الطيران."

ولم يصدر على الفور تعليق من المنظمة الدولية للطيران المدني. (إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)