مقدمة 1-إردوغان يقول أوروبا "ترقص في حقل ألغام" والاتحاد الأوروبي يسعى لاتفاق مع تركيا

Fri Mar 18, 2016 11:18am GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من أيلا جان ياكلي

اسطنبول 18 مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الجمعة إن أوروبا بحاجة للنظر في سجلها الخاص بالمهاجرين قبل أن تملي على تركيا ما تفعله واتهمها "بالرقص في حقل ألغام" بدعم الجماعات الإرهابية.

جاءت تصريحات إردوغان النارية بينما يجتمع رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو مع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل. وقال إردوغان إن بلاده ستنصت فقط لانتقادات خارجية لسجلها في مجال حقوق الإنسان عندما تكون الانتقادات في محلها.

وفي خطاب بثه التلفزيون قال إردوغان "في الوقت الذي تستضيف فيه تركيا ثلاثة ملايين (مهاجر)... على أولئك الذين لا يستطيع توفير مكان لعدد قليل من اللاجئين والذين يتركون هؤلاء الأبرياء في وسط أوروبا في أوضاع مخزية النظر إلى أنفسهم أولا."

واتهم بعض الدول بدعم الإرهاب بشكل مباشر وغير مباشر في إشارة فيما يبدو لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا. وأعلنت جماعة تابعة للحزب مسؤوليتها عن تفجيرين انتحاريين قتلا 66 شخصا في أنقرة الشهر الماضي.

وعبر قادة أوروبيون عن قلقهم لسقوط قتلى من المدنيين في جنوب شرق تركيا وسط عمليات الجيش التركي لطرد مقاتلي حزب العمال الكردستاني وحثوا أنقرة على استخدام القوة المتناسبة.

وقال إردوغان "كفاحنا ضد الإرهاب منضبط ومشروع... كل المنظمات الإرهابية النشطة في منطقتنا وداخل تركيا اتحدت ضد تركيا. لا تزال دول كثيرة.. دول غربية في المقام الأول غير قادرة على تبني موقف قائم على المبادئ ضد هذه الجماعات."

وشكا إردوغان من أن السلطات البلجيكية سمحت بوضع خيمة لأنصار حزب العمال الكردستاني خارج مكان انعقاد القمة في بروكسل على الرغم من أنه قال في وقت لاحق إن علم الخيمة والملصقات أنزلت.

ويحاول قادة الاتحاد الأوروبي إقناع رئيس وزراء تركيا بالمساعدة في إنهاء أزمة الهجرة في أوروبا مقابل امتيازات مالية وسياسية لكنهم لا يعرفون إلى الآن ما إذا كانت قمة بروكسل المنعقدة اليوم الجمعة ستتوصل لاتفاق.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير سها جادو)