جيش الفلبين: إصابة أحد قادة جماعة أبو سياف المطلوب في أمريكا في اشتباك

Fri Mar 18, 2016 11:20am GMT
 

مانيلا 18 مارس آذار (رويترز) - قال جنرال في الجيش الفلبيني اليوم الجمعة إن أحد قادة مجموعة أبو سياف الفلبينية المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة فرّ بعد إصابته في اشتباك مع قوات الأمن مشيرا إلى أنه مطلوب في الولايات المتحدة.

ويرد اسم رادولان ساهيرون وهو أحد قادة جماعة ابو سياف المسلحة المتشددة على لائحة المطلوبين في وزارة الخارجية الأمريكية بمكافأة قدرها مليون دولار في مقابل القبض عليه وذلك منذ اختطافه سياحا أمريكيين عام 2001.

وقال الجنرال ألان أروخادو للصحفيين في معرض حديثه عن الاشتباك بين الجنود وحوالي 100 مسلح في جزيرة جولو الجنوبية "هناك تقرير من المخابرات يفيد بان رادولان ساهيرون جرح في الاشتباك".

وأضاف "لا نعرف أين أُصيب لكن أحد مساعديه أصيب في ساقه."

وأشار إلى أن جنديا قتل فضلا عن إصابة عدد من المسلحين ومقتل سبعة منهم وأن قوات الأمن تلاحق المسلحين الفارين.

وعُرفت جماعة أبو سياف بعمليات الخطف والذبح والتفجيرات والابتزاز وهي إحدى أكثر الحركات الإسلامية تشددا في جنوب الفلبين ذات الأكثرية المسيحية.

وأوضح أروخادو أن ساهيرون على صلة باختطاف 20 سائحا بينهم ثلاثة أمريكيين من منتجع بجزيرة بالاوان عام 2001.

وذبح المتشددون الأمريكي جييرمو سوبيرو في حين قتل مواطنه مارتن بورنهام خلال عملية إنقاذ بعد عام أصيبت خلالها زوجته جراسيا.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)