بلاد بنط الصومالية تقول إنها تحقق انتصارات في القتال ضد الإسلاميين

Fri Mar 18, 2016 3:43pm GMT
 

بوصاصو (الصومال) 18 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون في منطقة بلاد بنط الصومالية شبه المستقلة إن قوات الأمن في المنطقة قتلت أكثر من 60 إسلاميا متشددا واستعادت بعض الأراضي في هجوم مضاد على حركة الشباب.

ويقول خبراء ومسؤولون إن حركة الشباب صارت أكثر نشاطا في بلاد بنط وهي جزء كبير من شمال الصومال منذ نقل المزيد من مقاتليها إلى المنطقة بعد أن طردتها قوة الاتحاد الافريقي وقوات الجيش الوطني الصومالي من معاقلها الحصينة البعيدة في الجنوب.

وسيطرت حركة الشباب التي تسعى للإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب على العاصمة مقديشو لسنوات إلى أن طردتها منها قوة الاتحاد الافريقي في 2011.

وقال عمر عبد الله حاكم أحد أقاليم المنطقة لرويترز إن قوات بلاد بنط قتلت 19 متشددا أمس الخميس وخسرت اثنين من أفرادها في القتال في منطقة بعدقاب تقع على مسافة 90 كيلومترا جنوب غربي جاروي عاصمة بلاد بنط.

وأضاف أن قواته لا تزال تلاحق مقاتلي حركة الشباب.

وقال ضابط الشرطة في بلاد بنط الميجور محمد عبد الله إن 22 من مقاتلي الشباب قتلوا في ثلاثة أيام من المعارك التي لا تزال دائرة في منطقة تلال زوج وإن أربعة جنود قتلوا.

وأضاف "حاصرناهم لكن القتال لم ينته."

ولم يتسن الحصول على تعليق من حركة الشباب التي اعتادت التقليل من حجم خسائرها وتضخيم خسائر قوات الأمن.

وقال وزير الإعلام في الحكومة الصومالية محمد عبده حير اليوم الجمعة إن الحكومة في مقديشو أرسلت جوا كميات إضافية من المعدات العسكرية إلى قوات بلاد بنط. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)