حصري-مصادر: أرامكو تريد شراء مزيد من المصافي بأمريكا بعد تقسيم موتيفا

Fri Mar 18, 2016 8:46pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

هيوستون 18 مارس آذار (رويترز) - قالت مصادر إن شركة أرامكو النفطية السعودية تريد شراء المزيد من محطات التكرير والكيماويات في الولايات المتحدة لتوسيع وجودها في أكبر سوق للطاقة في العالم بمجرد اكتمال تقسيم موتيفا مشروعها المشترك مع رويال داتش شل.

وينوي عملاقا الطاقة فسخ مشروعهما موتيفا بعد شراكة دامت نحو 20 عاما أورثت كلا منهما مصافي تكرير ومحطات بنزين مملوكة بالكامل في الولايات المتحدة. ويضع فض مشروع التكرير العملاق حدا لعلاقة غالبا ما شابها الاضطراب.

وسيعطي التقسيم لأرامكو مصفاة بورت أرثر في تكساس وهي الأكبر في البلاد.

وقال خمسة أشخاص مطلعين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم نظرا لحساسية الأمر إن مسؤولون من شركة التكرير السعودية- ذراع أنشطة المصب لأرامكو- أبلغوا العاملين عقب الإعلان أن الشركة المملوكة للدولة تنوي شراء مزيد من الأصول ما إن يكتمل تقسيم موتيفا.

وذكرت المصادر أن المسؤولين لم يحددوا الأهداف المحتملة للاستحواذ.

ولم يتسن الاتصال على الفور بممثل لأرامكو للتعليق بشأن خطط الشركة.

وأحال متحدث باسم شل الأسئلة إلى أرامكو.

تأتي هذه الخطط في وقت تبحث فيه أرامكو طرحا عاما أوليا تاريخيا لعمليات المصب التي يقدر حجمها بما يصل إلى 5.5 مليون برميل يوميا من طاقة التكرير التي تملكها بمفردها أو بشكل مشترك في أنحاء العالم.   يتبع