محبو مادونا في أستراليا ينتقدونها بسبب سلوكها على المسرح

Sat Mar 19, 2016 7:46am GMT
 

سيدني 19 مارس آذار (رويترز) - واجهت المغنية الأمريكية مادونا انتقادات من معجبيها في أستراليا بسبب سلوكها على المسرح خلال أول جولة لها بالبلاد في 23 عاما بعدما صعدت على المسرح متأخرة عن موعدها بساعات وبعدما كشفت صدر إحدى المعجبات.

وأحبطت المغنية البالغة من العمر 57 عاما معجبيها عندما بدأت حفلها في برزبين متأخرة عن موعده بأكثر من ساعتين.

وكتبت سالي سبرينجر التي حضرت الحفل على موقع تويتر "الكثير من المعجبين الغاضبين خرجوا من الحفل. إذا لم تتمكني من أن تحضري الحفل في موعده أو تغني على الهواء مباشرة فالأمر لا يستحق هذا العناء."

كما تعرض المعجبون لمضايقات أكثر بعدما توقفت وسائل النقل العام بحلول الوقت الذي انتهى فيه حفل مادونا.

وفي الحفل التالي في برزبين يوم الخميس دعت مادونا إحدى المعجبات وهي فتاة في السابعة عشر من عمرها للصعود على خشبة المسرح قبل أن تنزع عنها مشد الصدر لتكشف صدرها على المسرح الأمر الذي أثار دهشة الحضور وفجر موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت بولين رينالد على فيسبوك "استغلال الشبان الصغار من أجل حيلة جنسية مثل هذه غير مقبول."

ولم يتسن على الفور الوصول لممثلي مادونا للتعقيب.

وقالت الفتاة جوزسفين جورجيو وهي عارضة أزياء لصحيفة كورير ميل في برزبين إنها لم تنزعج من تعرية صدرها.

وقالت للصحيفة "أنا فقط من حقي أن أقرر إن كنت قد شعرت بالإهانة أم لا.. لماذا يفترض الناس أنني شعرت بالإهانة بسبب صدري أو جسمي؟."

تأتي هذه الحوادث بعد مزاعم من جماهير بأن مادونا كانت ثملة على المسرح خلال حفل في ملبورن في وقت سابق هذا الشهر.

ونفت مادونا أنها كانت ثملة وكتبت في حسابها على انستاجرام قائلة إنها لا يمكن "أبدا" أن تغني في حفلة وهي "ثملة أو منتشية بسبب المخدرات". (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)