19 آذار مارس 2016 / 12:58 / بعد عام واحد

مقدمة 5-مقتل 5 وإصابة 36 في تفجير انتحاري بوسط اسطنبول

(لإضافة تفاصيل عن اشتباكات في نصيبين)

من نيك تترسال و آيلا جين ياكلي

اسطنبول/أنقرة 19 مارس آذار (رويترز) - قتل مفجر انتحاري أربعة أشخاص بينهم إسرائيليان اليوم السبت وأصاب 36 على الأقل في منطقة رئيسية للتسوق والسياحة بوسط مدينة اسطنبول في رابع هجوم من نوعه في تركيا هذا العام.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أغلو إن التفجير "وحشي" ولن يثني تركيا التي استهدفها مسلحون أكراد وتنظيم الدولة الإسلامية في الأشهر الأخيرة عن محاربة "مراكز الإرهاب."

ووقع الهجوم على بعد مئات الأمتار فقط من نقطة تجمع لسيارات شرطة وأصاب المتسوقين بفزع دفعهم للفرار إلى الشوارع المتفرعة من شارع الاستقلال الذي تنتشر به متاجر عالمية وقنصليات.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيليين اثنين قتلا في الهجوم مضيفا أن ثالثا ربما توفي أيضا. وقالت إسرائيل في وقت سابق إن 11 سائحا إسرائيليا اصيبوا في الهجوم وقال مسؤولون أتراك إن مواطنا إيرانيا كان بين القتلى. وقالت ايرلندا إن "عددا" من الايرلنديين اصيبوا.

وقال نتنياهو للصحفيين "وردت معلومات تفيد بأنه هجوم نفذه عضو في داعش لكنها معلومات أولية ولا نزال نراجعها."

وأثار الهجوم المزيد من التساؤلات بشأن قدرة تركيا عضو حلف شمال الأطلسي على حماية نفسها من موجة عنف امتدت إليها نتيجة الحرب في سوريا المجاورة.

وقال أوغلو في بيان مكتوب "لن تصل أي من مراكز الإرهاب لهدفها بمثل هذه الهجمات الوحشية... كفاحنا سيستمر بنفس الثبات والعزم لحين القضاء على الإرهاب تماما."

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. وقال مسؤولان تركيان لرويترز إن الأدلة تشير إلى أن المهاجم ينتمي على الأرجح لحزب العمال الكردستاني المحظور أو تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلنت جماعة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني مسؤوليتها عن هجومين في أنقرة خلال الشهر الماضي تسببا في مقتل 66 شخصا. واتهم تنظيم الدولة الإسلامية بالمسؤولية في تفجير باسطنبول في يناير كانون الثاني قتل فيه 12 سائحا ألمانيا على الأقل.

وقال أحد المسؤولين إن المهاجم الذي نفذ هجوم اليوم كان يستهدف في الأصل منطقة أكثر ازدحاما.

وأوضح رافضا الكشف عن اسمه "المهاجم فجر القنبلة قبل الوصول إلى منطقته المستهدفة لأنه كان خائفا من الشرطة."

وقال مسؤول آخر إن التحقيقات تركز على ثلاثة مشتبه بهم محتملين كلهم رجال واثنان منهم من مدينة غازي عنتاب الجنوبية بالقرب من الحدود السورية.

وأغلقت الشرطة الشارع الذي اصطفت فيه نحو ست سيارات إسعاف وبدأت فرق التحقيق الجنائية في تمشيط المنطقة بحثا عن الأدلة بينما حلقت طائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة فوق موقع التفجير.

وقال أحد المقيمين في المنطقة لرويترز "أحد أصحاب المحلات في المنطقة أخبرني أن أحدهم فجر نفسه وسرت نحو نهاية الشارع... شاهدت شخصا مصابا في الشارع لم يكن أحد يحاول علاجه ثم رأيت شخصا يبدو مواطنا عاديا يحاول فعل شيء لهذا الشخص. وكان هذا كافيا بالنسبة لي فاستدرت وعدت."

وكان شارع الاستقلال الذي عادة ما يزدحم بالمتسوقين خلال نهاية الأسبوع هادئا عن المعتاد قبل الانفجار مع بقاء المزيد من الناس في منازلهم بعد سلسلة من التفجيرات الدموية.

وأكد وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو أن التفجير أصاب 36 آخرين سبعة منهم في حالة خطيرة. وأضاف الوزير أن 12 من بين المصابين أجانب.

وقال مؤذن أوغلو "نحن كأمة الآن للأسف وجها لوجه مع موقف به أفعال غير محدودة ولا يمكن قياسها وغير إنسانية وتتحدى القيم الإنسانية وغادرة."

*إدانة دولية

ولا تزال تركيا تعيش صدمة هجوم بسيارة ملغومة يوم الأحد الماضي في منطقة مزدحمة بالعاصمة أنقرة قتل فيه 37 شخصا وتفجير مشابه في نفس المدينة الشهر الماضي أودى بحياة 29 شخصا. وأعلنت جماعة كردية مسلحة مسؤوليتها عن التفجيرين.

ولاقى التفجير الأخير إدانة واسعة.

ووصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي يزور اسطنبول حاليا التفجير بأنه هجوم "يكشف الوجه القبيح للإرهاب."

ووصفت فرنسا الحادث بأنه "خسيس وجبان."

ووصف الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج الهجوم على تويتر بأنه "جريمة إرهابية أخرى ضد مدنيين أبرياء." وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنه أحدث "عنف غير مبرر يستهدف أبرياء في تركيا."

وأدان الهجوم حزب الشعوب الديمقراطي التركي المؤيد للأكراد. وقال الحزب في رسالة بالبريد الإلكتروني "كما هو الحال في هجوم أنقرة هذا عمل إرهابي استهدف المدنيين بشكل مباشر... أيا كان من نفذ هذا الهجوم فهو أمر غير مقبول ولا مبرر له."

وفي حادث منفصل قالت مصادر أمنية إن ضابطا وجنديا قتلا في اشتباكات مع متشددين بمدينة نصيبين بجنوب شرق البلاد. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below