وزير روسي سابق يحذر من تصاعد خطر الحرب النووية في أوروبا

Sat Mar 19, 2016 12:28pm GMT
 

من روبين إيموت

بروكسل 19 مارس آذار (رويترز) - حذر وزير خارجية روسي سابق اليوم السبت من أن المواجهة بين الشرق والغرب بسبب الأزمة الأوكرانية جعلت من خطر اندلاع حرب نووية في أوروبا أكثر ترجيحا من أي وقت مضى منذ الثمانينات.

قال إيجور إيفانوف الذي شغل منصب وزير الخارجية الروسي بين عامي 1998 و2004 ويرأس حاليا مؤسسة بحثية مقرها موسكو أسستها الحكومة الروسية "أصبح خطر المواجهة باستخدام أسلحة نووية في أوروبا أكثر من الثمانينات."

وبعد أن خفضت روسيا والولايات المتحدة من ترسانتيهما النووية بدا أن الوتيرة أصبحت أبطأ. وتقول مؤسسة ستوكهولم الدولية لأبحاث السلام إن كل بلد منهما تملك ما يزيد قليلا عن 7000 رأس نووي حتى يناير كانون الثاني من عام 2015 بما يمثل 90% من الترسانة في العالم.

وقال إيفانوف في حدث ببروكسل يشارك فيه وزراء خارجية أوكرانيا وبولندا ونائب أمريكي "لدينا رؤوس نووية أقل لكن خطر استخدامها يتزايد."

وحذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج روسيا من تخويف الدول المجاورة لها بالحديث عن الأسلحة النووية معبرا بشكل علني عن مخاوف أوساط المسؤولين الغربيين.

* دفاع صاروخي

وألقى إيفانوف بالمسؤولية عن زيادة مثل هذه الاحتمالات على درع الدفاع الصاروخية التي تقيمها الولايات المتحدة في أوروبا.   يتبع