المعارضة تقاطع التصويت في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة بالنيجر

Sun Mar 20, 2016 9:16am GMT
 

نيامي 20 مارس آذار (رويترز) - صوت الناخبون في النيجر اليوم الأحد في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة التي من المرجح أن يفوز فيها الرئيس محمد إيسوفو بعد أن نقل منافسه المعتقل لخارج البلاد لتلقي العلاج ووسط دعوات المعارضة لمقاطعة التصويت.

وفاز إيسوفو -وهو حليف للغرب في المعركة ضد التشدد الإسلامي في غرب أفريقيا- بالجولة الأولى بفارق مريح الشهر الماضي بحصوله على 48 بالمئة من الأصوات لكنه لم يحقق الأغلبية المطلوبة لحسم النتيجة دون اللجوء لجولة إعادة.

بدأ التصويت رسميا الساعة السابعة صباحا (0700 بتوقيت جرينتش) لكن كان هناك عدد قليل من الناخبين خارج مراكز الاقتراع.

وقال سادو إيدي الذي أدلى بصوته في العاصمة نيامي "أنا ضد أي مقاطعة. لقد أدليت بصوتي للتو."

وفي وقت متأخر الليلة الماضية أصدر حميدو جاردا الحاكم الإقليمي لنيامي حظرا على التجمعات خارج مراكز الاقتراع لأسباب أمنية.

وقال في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي "كل التجمعات محظورة. يحضر الناخبون فيدلون بأصواتهم ثم يغادرون."

وتمركزت قوات أمنية حول مراكز الاقتراع كما جابت شوارع نيامي وتقاطعات الطرق الرئيسي بالمدينة.

وسجن هاما أمادو المنافس الرئيسي لإيسوفو في نوفمبر تشرين الثاني الماضي لاتهامات ذات صلة بفضيحة تهريب أطفال. وحل أمادو في المركز الثاني بحصوله على 18 بالمئة من الأصوات.

ويرفض أمادو الاتهامات مؤكدا براءته ويقول إن الاتهامات دوافعها سياسية. ولم يدان حتى الآن. وقال متحدث باسم الحكومة إن أمادو سافر إلى باريس قبل أيام لتلقي العلاج من مشكلات صحية مزمنة.   يتبع