مصنعو الحلي في الهند يلغون إضرابا وتوقعات بارتفاع واردات الذهب

Sun Mar 20, 2016 10:17am GMT
 

مومباي 20 مارس آذار (رويترز) - قال رئيس الجميعة الهندية للذهب والحلي إن مصنعي الحلي ألغوا إضرابا استمر 19 يوما في ساعة متأخرة من مساء أمس بعد أن طمأنتهم الحكومة إلى أنهم لن يتعرضوا "لمضايقات" من إدارة الضرائب عند تحصيل ضريبة جديدة.

وكان صناع الحلي في ثاني أكبر دولة مستهلكة للذهب في العالم قد أعلنوا إضرابا لأجل غير مسمى منذ بداية مارس آذار بعد أن أعادت الحكومة فرض ضريبة انتاج بنسبة واحد في المئة علي الحلي الذهبية عقب وقف العمل بها لمدة أربعة أعوام.

وقال موهيت كامبوج الليلة الماضية "ألغينا الاضراب. سيفتح مصنعو الحلي متاجرهم اعتبارا من يوم غد."

وتابع "الضريبة ستظل قائمة ولكن الحكومة طمأنتنا إلى أنه لن تكون هناك مضايقات من جانب المسؤولين في إدارة الضرائب."

وكافحت الحكومات المتتالية لكبح الشهية لشراء الذهب في ثالث أكبر اقتصاد في آسيا وفرضت ضريبة عشرة في المئة علي الواردات في 2013 وقيودا أخرى.

وتمثل الواردات السنوية من الذهب التي تصل إلى ألف طن نحو 25 في المئة من حجم العجز التجاري في الهند. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)