كينيا تقول إنها قتلت 21 من متشددي حركة الشباب الصومالية

Sun Mar 20, 2016 10:49am GMT
 

مقديشو 20 مارس آذار (رويترز) - قال متحدث عسكري إن الجيش الكيني قتل 21 من متشددي حركة الشباب الصومالية في بلدة بجنوب الصومال بعد مقتل اثنين من جنوده في كمين نصبه المتشددون.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الكينية ديفيد أوبونيو إن الكمين نصب أمس السبت في بلدة أفمادو إذ انفجرت عبوة ناسفة بدائية الصنع في مركبة الجنود.

وذكر أوبونيو في بيان في وقت متأخر أمس "في أعقاب الحادث قتل 21 من متشددي الشباب وتم العثور على 19 بندقية كلاشنيكوف وثلاث قاذفات صواريخ ومسدس.

"للأسف تكبدت القوات المسلحة الكينية حالتي وفاة وخمس إصابات. تم إجلاء المصابين لتلقي الرعاية الطبية."

وتصارع حكومة الصومال لإعادة إعمار البلاد بعد أكثر من عقدين من الصراع. وحكمت حركة الشباب مساحات كبيرة من البلاد حتى عام 2011 حينما طردتها قوات الاتحاد الأفريقي والحكومة الصومالية.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية للشباب لرويترز أمس السبت إن مقاتلي الحركة قتلوا 12 جنديا.

وفي يناير كانون الثاني تكبدت القوات الكينية التي تعمل ضمن بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال خسائر كبيرة حينما شنت الحركة هجوما على معسكرها قرب الحدود الكينية لكنها لم تكشف عن عدد القتلى على وجه التحديد.

وزعمت حركة الشباب حينها أن الهجوم أسفر عن مقتل أكثر من 100 جندي. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)