تقارير: محامي المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس سيقاضي مدعيا فرنسيا

Sun Mar 20, 2016 12:23pm GMT
 

بروكسل 20 مارس آذار (رويترز) - قال محامي صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس اليوم الأحد إنه سيقاضي مدعيا فرنسيا لأنه أفشى اعترافا لموكله بأن كان ينوي تفجير نفسه خلال الهجمات التي وقعت في نوفمبر تشرين الثاني.

وبعد يومين من القبض على عبد السلام في عملية أمنية نفذتها الشرطة في بروكسل اتهم المحامي سفين ماري كبير المحققين الفرنسيين بانتهاك السرية القضائية من خلال نقل اعترافات عبد السلام لقاض في بروكسل خلال مؤتمر صحفي في باريس مساء أمس السبت.

وقال ماري لهيئة الإذاعة والتلفزيون البلجيكية الرسمية (أر.تي.بي.اف) "لا يمكنني أن أترك هذا يمر مرور الكرام." ولم يتسن الاتصال بمكتب ماري للحصول على تعقيب لكن (أر.تي.بي.اف) ذكرت أنه سيبدأ الإجراءات القانونية غدا الاثنين.

وكان المدعي العام في باريس فرنسوا مولان قال في مؤتمر صحفي أمس في باريس نقلا عن أقوال عبد السلام "أراد تفجير نفسه عند استاد فرنسا وأنا أنقل عنه."

كما أبلغ مولان الصحفيين في باريس أنه يجب التعامل بحذر مع الاعترافات المبدئية لعبد السلام البالغ من العمر 26 عاما والذي يحمل الجنسية الفرنسية.

وقضى عبد السلام ليلته الأولى بعد أن اعتقلته الشرطة البلجيكية عقب مطاردة استمرت أربعة أشهر في سجن شديد الحراسة في مدينة بروج بشمال غرب بلجيكا.

ومن المقرر أن يمثل عبد السلام أمام القاضي في بروكسل يوم الأربعاء ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون البلجيكية عن محاميه قوله إنه لن يسعى لإخلاء سبيل موكله. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)