20 آذار مارس 2016 / 15:43 / بعد عامين

مقدمة 1-روسيا تنعى ضحايا حادث الطائرة المنكوبة مع بدء التحقيقات

(لإضافة اقتباسات وتغيير المصدر)

روستوف أون دون (روسيا) 20 مارس آذار (رويترز) - احتشد أقارب اليوم الأحد لينعوا 62 ضحية في حادث الطائرة التي تحطمت في جنوب روسيا وحذر مسؤولون من أن التحقيق في سبب تحطم الطائرة قد يسترق أسابيع.

وفي مطار روستوف أون دون تجمع نحو 400 شخص لتأبين 55 راكبا وسبعة من أفراد الطاقم الذين لاقوا حتفهم عندما تحطمت الطائرة - وهي من طراز بوينج 737-800 وتسيرها شركة فلاي دبي التي تتخذ من دبي مقرا لها- في الساعات الأولى من صباح أمس السبت.

ووضع الأقارب المكلومون الزهور والشموع وألعاب الأطفال وصورا للقتلى. وكتب فوق قائمة منقوشة بأسماء الضحايا ”نشعر بالحزن“.

وقالت مارينا بوندار إحدى ساكنات منطقة روستوف لرويترز ”ما حدث لا يمكن أن تعبر عنه الكلمات. لا أستطيع أن أفهم كيف سيواصل أهالي الضحايا حياتهم.“

وتابعت قولها ”العالم كله يعبر عن تعازيه لنا. لكن من المستحيل أن ننسى ذلك.“

وفي موقع الحادث قال التلفزيون الروسي إن عمالا انتهوا من تفتيش الحطام الذي غطته الثلوج والبحث بين أكثر من 200 من أشلاء الجثث التي تناثرت على المهبط.

وقالت لجنة الطيران الروسية إن العمل بدأ لاستخراج المعلومات من الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة اللذين تضررا بشدة في الحادث.

وقالت اللجنة وهي تعرض صورة لجهاز تسجيل منبعج ومحطم ”التسجيلات التي حصلنا عليها متضررة بشدة.“

وتابعت قولها ”بدأ... الخبراء عملية الفحص وفتحوا وحدات الذاكرة وأزالوها من أغطيتها الواقية للعمل على إعادة توصيلات الكابلات والاستعداد لنسخ البيانات.“

ونسبت وكالة الإعلام الروسية إلى مسؤول باللجنة قوله إن الأمر قد يستغرق شهرا لفك شفرة المعلومات من الصندوقين.

* رياح عاصفة

بموجب قواعد الطيران الدولية فإن وكالة سلامة الطيران الروسية ستقود التحقيق مع مندوبين من الولايات المتحدة حيث صُنعت الطائرة والإمارات حيث يوجد مقر شركة الطيران.

وقال الرئيس التنفيذي لفلاي دبي غيث الغيث أمس السبت إن من السابق لأوانه تحديد سبب التحطم لكن المسؤولين لمحوا إلى أنه قد يكون بسبب خطأ من الطيار أو مشكلة فنية أو رياح عاصفة في المطار.

وقال خلال مؤتمر صحفي في دبي اليوم الأحد إن الشركة تثق كثيرا في السلطات الروسية التي تستطيع إدارة الظروف المحلية للرحلات الجوية.

وأضاف أن المطار كان مفتوحا وكان في حالة جيدة لاستقبال الطائرة حسبما أفادت السلطات مشيرا إلى أن ظروف الطقس كانت مناسبة للرحلة.

وقالت الشركة في بيان إنها تجمع تعويضات لأسر الضحايا بقيمة 20 ألف دولار لكل راكب.

ولم تلغ الشركة أو تؤجل أي رحلات بسبب الحادث وقال وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف إن المطار سيعاد فتحه صباح الاثنين.

ووضعت أجهزة الأمن في الشرق الأوسط وروسيا في حالة تأهب قصوى بسبب المخاطر التي يمثلها المتشددون على قطاع الطيران بعد أن أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن إسقاط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below