مقدمة 1-استطلاعات الناخبين عقب التصويت تنبئ بنصر كبير لحزب الرئيس في قازاخستان

Sun Mar 20, 2016 8:26pm GMT
 

(لتحديث القصة باستطلاع رأي وتوقعات بفوز كبير لحزب الرئيس)

أستانة 20 مارس آذار (رويترز) - أظهر استطلاع رأي الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع في انتخابات برلمانية مبكرة بقازاخستان فوزا كبيرا لحزب نور وطن الذي ينتمي إليه الرئيس نور سلطان نزارباييف بحصوله على 82 بالمئة من الأصوات.

وأفاد الاستطلاع الذي أجراه المعهد الديمقراطي أن حزبين آخرين هما الشيوعيين وأكجول حصلا على أكثر من نسبة السبعة بالمئة المطلوبة للفوز بمقاعد في البرلمان وهو ما يعني أن المجلس سيضم نوابا من الأحزاب الثلاثة مثلما كان في السابق.

ولم يحقق أي حزب آخر نسبة السبعة بالمئة.

وبعد الإعلان بقليل هنأ نزار باييف البالغ من العمر 75 عاما حزبه على الفوز بثقة ما وصفها بالأغلبية الساحقة" من الناخبين وفقا لبيان صدر عن مكتبه.

ولا مفاجأة في هذه النتائج في قازاخستان البلد الغني بالنفط الذي يحكمه نزار باييف منذ 1989 والذي لم يظهر الكثير من التسامح مع المعارضة ولم تعقد في عهده أي انتخابات وصفها مراقبون غربيون بالحرة أو النزيهة.

وستتجه الأنظار إلى داريجا نزارباييف ابنة الرئيس التي تتولى منصب نائب رئيس الوزراء ورشحها الحزب الحاكم لمقعد في البرلمان.

وإذا تركت داريجا الحكومة فإنها قد تصبح رئيسة لمجلس النواب مما سيعزز من فرصها لتكون خليفة محتملة لوالدها البالغ من العمر 75 عاما.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)