مقتل شخص في هجوم لمتشددين صوماليين على قاعدة عسكرية

Mon Mar 21, 2016 6:53am GMT
 

مقديشو 21 مارس آذار (رويترز) - هاجمت حركة الشباب الإسلامية قاعدة عسكرية للجيش الصومالي جنوب غربي العاصمة مقديشو ليل الأحد وقتلوا شخصا واحدا على الأقل واستولوا على عربات ومعدات أخرى.

وجاء هجوم الأمس على قاعدة لانتا بورو الذي أكدته الحكومة والحركة المتشددة على بعد نحو 45 كيلومترا من العاصمة بعد أن قالت قوات كينية مشاركة في قوة الاتحاد الأفريقي إنها قتلت 34 عضوا من حركة الشباب في واقعتين منفصلتين يومي السبت والأحد.

وتجاهد الحكومة الصومالية لإعادة بناء الدولة الواقعة في القرن الأفريقي بعد أكثر من 20 عاما من الصراع. وتسعى حركة الشباب لإسقاط الحكومة التي يدعمها الغرب وحكمت مناطق كبيرة من الصومال حتى عام 2011 حين طردتها من العاصمة مقديشو قوات الاتحاد الأفريقي والقوات الصومالية.

وقال ضابط الجيش عبد الله لرويترز اليوم الاثنين "المتشددون كانوا كثيرين ومسلحين جيدا. الجنود فروا من القاعدة وقتل جندي واحد لكن (الشباب) أخذوا تسع عربات."

وأكد متحدث من الشباب الهجوم لكنه قال إن الحركة قتلت 70 رجلا.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث العسكري باسم الشباب لرويترز "تركنا وراءنا عربة واحدة تحترق. سبع عربات من التي أخذناها بها مدافع مثبتة مضادة للطائرات."

وعادة ما يبالغ المتشددون في أرقام القتلى ويخفضون من حجم خسائرهم.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)