رفع حظر التجول عن منطقة بجنوب شرق تركيا وتشديد الأمن قبل احتفالات النيروز

Mon Mar 21, 2016 7:46am GMT
 

ديار بكر 21 مارس آذار (رويترز) - رفعت السلطات التركية اليوم الاثنين حظرا للتجول فرض بهدف التصدي للمسلحين الأكراد في منطقة من مدينة ديار بكر أكبر مدن جنوب شرق البلاد لكن تم تشديد الإجراءات الأمنية مع احتفال الأكراد برأس السنة الكردية الجديدة أو أعياد النيروز.

وتركيا في حالة تأهب أمني بعد سلسلة من التفجيرات التي أسفرت عن مقتل أكثر من 80 شخصا وكان أحدثها تفجير انتحاري في اسطنبول قتل ثلاثة إسرائيليين وإيرانيا يوم السبت.

وقال وزير الداخلية التركي إفكان آلا إن عضوا تركيا في تنظيم الدولة الإسلامية مسؤول عن التفجير. ونفذ مسلحون أكراد أيضا تفجيرات.

وقال مكتب رئيس بلدية منطقة باجلار في ديار بكر إن حظر التجول الذي استمر ستة أيام في حي كاينارتيب رفع اعتبارا من الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي ( 0400 جرينتش). وكان حظر التجول قد أعلن بعد تحركات من مسلحي حزب العمال الكردستاني لإقامة حواجز وحفر خنادق وزرع متفجرات في المنطقة لكن البيان قال إن العمليات الأمنية حققت هدفها.

وتصاعد العنف في الجنوب الشرقي ذي الأغلبية الكردية منذ انهيار وقف لإطلاق النار استمر عامين ونصف في يوليو تموز. وركز المسلحون ضرباتهم في مدن الجنوب الشرقي على قوات الأمن مما أدى لفرض حظر التجول في عدة مناطق.

وقالت مصادر أمنية إن الإجراءات الأمنية في ديار بكر رفعت لأعلى مستوياتها قبل احتفالات عيد النيروز والتي شهدت في أوج التمرد الكردي في التسعينيات اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)