مقدمة 3-فضيحة المنشطات في روسيا تتصاعد بسبب مادة ميلدونيوم

Mon Mar 21, 2016 4:44pm GMT
 

* مشاركة روسيا في الأولمبياد تحت التهديد

* أقر رياضيون بالتوقف عن تناول المادة قبل أول يناير

* الشركة المصنعة: زوال أثر ميلدونيوم من الجسم يستغرق "عدة أشهر" (لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

موسكو 21 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال رئيس الاتحاد الروسي لألعاب القوى اليوم الاثنين إن أربعة من الرياضيين الروس سقطوا في اختبار للمنشطات عقب العثور على مادة ميلدونيوم في عيناتهم وهو ما سيقوض جهود موسكو بشكل كبير لإلغاء عقوبة إيقافها بسبب المنشطات قبل دورة الألعاب الاولمبية بريو.

وثبت تعاطي 16 رياضيا روسيا على الأقل لمادة ميلدونيوم منذ ان حظرتها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في الأول من يناير كانون الثاني الماضي. وشملت تلك القائمة لاعبة التنس ماريا شارابوفا المصنفة الأولى على العالم سابقا وسيميون اليستراتوف الحاصل على الميدالية الذهبية الاولمبية في التزلج السريع.

وعلى الرغم من تحذيرات صدرت عن مسؤولين رياضيين بان مجموعة من المتنافسين الروس ربما تناولوا تلك المادة قال فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي لرويترز في 11 مارس آذار الجاري إن مادة ميلدونيوم لا ترتبط بالرياضيين في بلاده.

إلا ان ديمتري شلياختين رئيس الاتحاد الروسي للقوى قال اليوم الاثنين إن أربعة رياضيين سقطوا في اختبارات للمنشطات في بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعات في الشهر الماضي.

ونقلت وكالة انترفاكس عن شلياختين قوله "لدينا معلومات تفيد بان عينات أربعة أشخاص جاءت ايجابية بعد وجود مادة ميلدونيوم بها. سنتعامل مع هذا الأمر اليوم."

وكشف عن هوية أحد هؤلاء الأربعة وهو اندريه مينجولين البطل الروسي في العدو لمسافات طويلة بينما لم يتضح إن كانت العداءة ناديا كوتلياروفا - التي أعلن عن سقوطها في اختبار للمنشطات أمس الأحد للعثور على نفس المادة - ضمن الأربعة.   يتبع