وصول قطعتي حطام محتملتين للطائرة الماليزية المفقودة إلى استراليا للفحص

Mon Mar 21, 2016 9:01am GMT
 

سيدني 21 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون أستراليون اليوم الاثنين إن قطعتين من الحطام عثر عليهما في وقت سابق من هذا الشهر قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لأفريقيا ويعتقد أنهما من حطام الطائرة الماليزية المفقودة وصلتا إلى أستراليا لفحصهما بعد عامين من اختفاء الطائرة.

وعثر مغامر أمريكي يقوم ببحث مستقل عن حطام الطائرة على قطعة معدنية بيضاء طولها متر قبالة ساحل موزامبيق هذا الشهر.

وقال وزير البنية التحتية الأسترالي دارين تشيستر في بيان "هذه الأشياء محل اهتمام لكن بسبب الفحص الدقيق الذي سيتم تنفيذه فليس من الممكن توقع المدة التي سنستغرقها للتوصل لأية نتائج."

وأضاف تشيستر إن قطعتي الحطام سيتم فحصهما من جانب محققين من أستراليا وماليزيا ومتخصصين من شركة بوينج ومن مؤسسة جيوساينس أستراليا والجامعة الاسترالية الوطنية في كانبيرا.

وقال وزير النقل الماليزي ليو تيونج لاي إن هناك "احتمالا كبيرا" أن تكون القطعة المعدنية لطائرة من طراز بوينج 777 وهو نفس طراز الطائرة الماليزية المفقودة.

واختفت الطائرة في الثامن من مارس آذار 2014 وعلى متنها 239 من الركاب وأفراد الطاقم بعد إقلاعها بقليل من كوالالمبور متجهة إلى بكين.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)