منظمة الصحة توفد فريقا إلى جزر الرأس الأخضر عقب اكتشاف إصابة بتشوه الأجنة

Mon Mar 21, 2016 9:41am GMT
 

بريا 21 مارس آذار (رويترز) - أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها أوفدت فريقا إلى جزر الرأس الأخضر لتقييم الأوضاع بعد اكتشاف أول حالة إصابة بصغر حجم الرأس المرتبط بعدوى زيكا الفيروسية والتي يعتقد أنها أول إصابة من نوعها بالقارة الأفريقية.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في بيان إن الفريق يضم خبراء في علوم الأوبئة وأخصائيين في المختبرات وصحة الأمومة سعيا للوقوف على مصدر هذه الإصابة على الأرخبيل الواقع في المحيط الأطلسي بغرب أفريقيا ومواجهتها.

وقال البيان "تتولى منظمة الصحة العالمية أيضا مساعدة وزارة الصحة لتنفيذ تعليمات المنظمة بشأن متابعة حالات الحمل للأمهات المصابات بعدوى زيكا الفيروسية والتأكد من مطابقة قرارات الأم مع أفضل المعلومات المتاحة بشأن المخاطر التي قد يتعرض لها الجنين".

وأعلنت جزر الرأس الأخضر الأسبوع الماضي اكتشاف حالة صغر حجم الرأس مشيرة إلى إن الطفل ولد بالمستشفى الرئيسي في العاصمة بريا في 14 مارس آذار لامرأة لم تكن ضمن أكثر من 100 امرأة تجري متابعة حالاتهن بشأن الإصابة بهذا الفيروس الذي ينقله البعوض.

وتقع جزر الرأس الأخضر على مسافة نحو 570 كيلومترا إلى الغرب من السنغال وتحتفظ بعلاقات تاريخية مع البرازيل التي يشتبه بأن عدوى زيكا بها مرتبطة بزيادة عدد حالات صغر حجم الرأس وتشوهات الأجنة. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير محمد نبيل)