مقدمة 2-زعيم مؤيد للأكراد يدعو لمحادثات سلام مع تركيا ومقتل 4 جنود

Mon Mar 21, 2016 3:35pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وهجوم في جنوب شرق البلاد)

ديار بكر (تركيا) 21 مارس آذار (رويترز) - احتفل أكراد تركيا برأس السنة الكردية الجديدة أو أعياد النيروز اليوم الاثنين بالدعوة لاستئناف محادثات السلام بين الحكومة والمتشددين الأكراد لكن أربعة جنود أتراك قتلوا في هجوم جديد بجنوب شرق البلاد المضطرب.

وتزامنت المناشدة التي أطلقها حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد باستئناف محادثات السلام مع تعهد الرئيس التركي طيب إردوغان بتسخير كل ما لدى البلاد من قوة عسكرية ومخابراتية لسحق الإرهاب عقب موجة من التفجيرات أعلن مسلحون أكراد مسؤوليتهم عن تنفيذ اثنين منها.

ومنذ احتفالات أعياد النيروز في العام الماضي شهد جنوب شرق تركيا ذو الأغلبية الكردية زيادة في العنف منذ يوليو تموز نتيجة انهيار وقف لإطلاق النار استمر عامين ونصف بين حكومة أنقرة ومتشددي حزب العمال الكردستاني المحظور.

وفي الهجوم الأخير شن مقاتلون من الحزب هجوما بقنبلة على مركبة عسكرية في مدينة نصيبين قرب الحدود السورية حسب قول مصادر أمنية. وقال الجيش إن أربعة جنود قتلوا وأصيب خمسة من ضباط الشرطة.

وقع الهجوم في الوقت الذي يحتفل فيه الأكراد بأعياد النيروز وهو مناسبة تقليدية لتجمع أنصار حزب العمال الكردستاني الذين لوحوا اليوم الاثنين بأعلام الحزب وصور زعيمهم المسجون عبد الله أوجلان في حديقة على مشارف ديار بكر أكبر مدن المنطقة.

وهتف بعض المشاركين "سننتصر بالمقاومة" و "يحيا أوجلان" و "حزب العمال الكردستاني هو الشعب.. حزب العمال الكردستاني هنا" بينما علت أصوات الموسيقى في المكان.

وقال صلاح الدين دمرداش الزعيم المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي في كلمة عرضت على شاشة "مستعدون لأخذ زمام المبادرة والعودة لمائدة (محادثات) السلام."

ومضى يقول أمام الحشد الذي بدا أصغر من حشود الأعوام الماضية "إذا أرادوا تحقيق نتيجة عن طريق السحق بالحرب أو العنف وتركيع الناس فلن يؤدي هذا إلا لجلب الفوضى لبلدنا."   يتبع