21 آذار مارس 2016 / 11:58 / بعد عام واحد

صحف: تركيا تلاحق ثلاثة آخرين تقول إنهم كانوا يدبرون لتفجيرات

من حميرة باموك

اسطنبول 21 مارس آذار (رويترز) - نشرت الصحف التركية اليوم الاثنين صورا على صفحاتها الأولى لثلاثة رجال آخرين يعتقد أنهم كانوا يخططون لهجمات بقنابل يدبرها تنظيم الدولة الإسلامية بعد أن قتل شخص يشتبه في أنه عضو في التنظيم المتشدد ثلاثة إسرائيليين وإيرانيا في تفجير باسطنبول.

وكان هجوم يوم السبت في شارع الاستقلال وهو شارع طويل مخصص للمشاة فقط تصطف على جانبيه المتاجر العالمية والقنصليات الأجنبية هو رابع هجوم انتحاري تشهده تركيا هذا العام. ووقع هجومان في اسطنبول ألقيت المسؤولية فيهما على تنظيم الدولة الإسلامية ووقع هجومان في أنقرة أعلن مسلحون أكراد مسؤوليتهم عنهما.

وألقت الهجمات الضوء على الصعوبات التي تواجهها تركيا في منع وصول تداعيات الحرب الدائرة في جارتها سوريا إلى أراضيها وأثارت الشكوك في الداخل وبين أعضاء حلف شمال الأطلسي بشأن ما إذا كانت أجهزة الأمن التركية تبذل جهودا تفوق طاقتها في القتال على جبهتين.

ونشرت ست صحف على الأقل من مختلف التيارات السياسية صورا نصفية لثلاثة يشتبه أنهم من أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية قائلة إنهم تلقوا تعليمات بتنفيذ المزيد من الهجمات في مناطق مزدحمة خاصة في اسطنبول.

وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء نقلا عن مصادر أمنية لم تكشف عن هوياتها "تبحث قوات الأمن في سائر الولايات التركية عن ثلاثة إرهابيين يشتبه في ارتباطهم بتنظيم داعش واعتزامهم تنفيذ عمليات إرهابية كبيرة في البلاد." ووصفتهم بأنهم جزء من "خلية نشطة" في تركيا.

وتركيا عضو في تحالف تتزعمه الولايات المتحدة يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق كما تقاتل مسلحين أكرادا في جنوب شرق البلاد وهو صراع يرى الرئيس رجب طيب إردوغان انه تأجج بتحقيق مقاتلين أكراد لمكاسب في سوريا.

* إسرائيل مستهدفة

حدد وزير الداخلية التركي إفكان آلا هوية منفذ التفجير الانتحاري في اسطنبول يوم السبت بأنه رجل من مواليد غازي عنتاب الواقع بجنوب تركيا قرب الحدود السورية مؤكدا اعتقال خمسة أشخاص على صلة بالتفجير.

وأكدت إسرائيل أن ثلاثة من مواطنيها قتلوا في التفجير بينهم اثنان يحملان الجنسية الأمريكية. وقال مسؤولون أتراك إن إيرانيا قتل أيضا.

وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده تحاول تحديد إن كان الهجوم يستهدف إسرائيليين عمدا. وأصيب 11 إسرائيليا في الحادث من بين 36 هو العدد الإجمالي للمصابين.

وذكرت صحيفة خبر ترك إن الشرطة تفحص كاميرات المراقبة ويبدو من لقطاتها أن المهاجم تتبع مجموعة السياح الإسرائيليين لبضعة كيلومترات من فندقهم ثم انتظر خارج مطعم كانوا يتناولون فيه إفطارهم قبل أن يفجر نفسه لدى خروجهم منه.

وقال الرئيس التركي أمس الأحد في أول ظهور له منذ الهجوم إن تركيا لن تذعن للمتشددين.

وأضاف "لن نرضخ أبدا لأجندة الإرهاب. سنهزم المنظمات الإرهابية والقوى التي تقف وراءها من خلال الاهتمام بوحدة أمتنا."

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below