صحف: تركيا تلاحق ثلاثة آخرين تقول إنهم كانوا يدبرون لتفجيرات

Mon Mar 21, 2016 11:55am GMT
 

من حميرة باموك

اسطنبول 21 مارس آذار (رويترز) - نشرت الصحف التركية اليوم الاثنين صورا على صفحاتها الأولى لثلاثة رجال آخرين يعتقد أنهم كانوا يخططون لهجمات بقنابل يدبرها تنظيم الدولة الإسلامية بعد أن قتل شخص يشتبه في أنه عضو في التنظيم المتشدد ثلاثة إسرائيليين وإيرانيا في تفجير باسطنبول.

وكان هجوم يوم السبت في شارع الاستقلال وهو شارع طويل مخصص للمشاة فقط تصطف على جانبيه المتاجر العالمية والقنصليات الأجنبية هو رابع هجوم انتحاري تشهده تركيا هذا العام. ووقع هجومان في اسطنبول ألقيت المسؤولية فيهما على تنظيم الدولة الإسلامية ووقع هجومان في أنقرة أعلن مسلحون أكراد مسؤوليتهم عنهما.

وألقت الهجمات الضوء على الصعوبات التي تواجهها تركيا في منع وصول تداعيات الحرب الدائرة في جارتها سوريا إلى أراضيها وأثارت الشكوك في الداخل وبين أعضاء حلف شمال الأطلسي بشأن ما إذا كانت أجهزة الأمن التركية تبذل جهودا تفوق طاقتها في القتال على جبهتين.

ونشرت ست صحف على الأقل من مختلف التيارات السياسية صورا نصفية لثلاثة يشتبه أنهم من أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية قائلة إنهم تلقوا تعليمات بتنفيذ المزيد من الهجمات في مناطق مزدحمة خاصة في اسطنبول.

وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء نقلا عن مصادر أمنية لم تكشف عن هوياتها "تبحث قوات الأمن في سائر الولايات التركية عن ثلاثة إرهابيين يشتبه في ارتباطهم بتنظيم داعش واعتزامهم تنفيذ عمليات إرهابية كبيرة في البلاد." ووصفتهم بأنهم جزء من "خلية نشطة" في تركيا.

وتركيا عضو في تحالف تتزعمه الولايات المتحدة يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق كما تقاتل مسلحين أكرادا في جنوب شرق البلاد وهو صراع يرى الرئيس رجب طيب إردوغان انه تأجج بتحقيق مقاتلين أكراد لمكاسب في سوريا.

* إسرائيل مستهدفة   يتبع