مقدمة 1-اليونان تطلب دعما لوجستيا لتنفيذ الاتفاق بشأن المهاجرين

Mon Mar 21, 2016 3:54pm GMT
 

(لإضافة تصريحات)

من كارولينا تاجاريسورينيه مالتيزو

ليسبوس (اليونان) 21 مارس آذار (رويترز) - ناشدت اليونان شركاءها في الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين تقديم مساعدة لوجستية لتطبيق اتفاق مع تركيا يهدف إلى وقف تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا في الوقت الذي استمر فيه توافد أشخاص- كثيرون منهم يجهلون القوانين الجديدة المشددة- على شواطئ الجزر اليونانية.

وتكافح اليونان -التي تعاني من أزمة اقتصادية خانقة كما أنها مركز أكبر أزمة لاجئين تواجهها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية- لإدارة العملية اللوجستية الهائلة التي يتطلبها التعامل مع طلبات لجوء مئات اللاجئين الذين ما زالوا يصلون يوميا إلى شواطئها التي يسهل اختراقها.

ووصل مسؤولون أتراك إلى جزيرة ليسبوس اليونانية اليوم الاثنين للمساعدة على تنفيذ اتفاق مع الاتحاد الأوروبي التي تنص على احتجاز الواصلين الجدد بدءا من 20 مارس آذار لحين التعامل مع طلبات اللجوء التي يقدمونها على أن يرسل من يعتبرون غير مؤهلين للجوء إلى تركيا بدءا من الرابع من أبريل نيسان.

وقال رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس بعد لقائه مع ديميتريس أفراموبولوس مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الهجرة في أثينا "علينا التحرك بسرعة كبيرة وبطريقة منسقة في الأيام القليلة المقبلة لنجني أفضل النتائج الممكنة."

وأضاف "يجب أن تصل المساعدة في مجال الموارد البشرية بسرعة."

وبموجب خارطة الطريق التي اتفقت عليها تركيا مع الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة يجب تشكيل هيئة تنسيقية بحلول 25 مارس آذار ونشر حوالي 4000 فرد أكثر من نصفهم من دول الاتحاد الأوروبي في الجزر اليونانية بحلول الاسبوع المقبل.

لكن السلطات قالت اليوم الاثنين- التالي لبدء التنفيذ الرسمي للاتفاق الذي يهدف إلى إغلاق الطريق الرئيسي الذي وصل عبره مليون لاجئ ومهاجر إلى أوروبا العام الماضي- إن 1662 شخصا وصلوا إلى الجزر اليونانية بحلول الساعة السابعة صباحا (0500 بتوقيت جرينتش) أي ضعف العدد الرسمي لليوم السابق.   يتبع