المرصد السوري: الدولة الإسلامية تقتل 26 جنديا سوريا قرب تدمر

Mon Mar 21, 2016 4:55pm GMT
 

بيروت 21 مارس آذار (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا 26 جنديا سوريا اليوم الاثنين في غرب مدينة تدمر بعد أيام من تقدم القوات الحكومية مدعومة بغطاء من سلاحي الجو السوري والروسي.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي إن الجيش السوري سيستعيد تدمر قريبا من قبضة الدولة الإسلامية التي سيطرت على المدينة قبل نحو عام.

ولتدمر قيمة رمزية وعسكرية كموقع أثري به تماثيل من العصر الروماني دمر معظمها على يد عناصر الدولة الإسلامية ولموقعها على طريق سريع يربط مناطق في غرب سوريا تسيطر عليها بدرجة كبيرة القوات الحكومية بمعقل التنظيم في شرق سوريا.

وأفاد المرصد السوري إن القتال وقع على بعد حوالي أربعة كيلومترات غرب تدمر.

ولم يتسن التحقق من مصدر مستقل من عدد القتلى فيما قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن الجيش وقوات حليفة بدعم من سلاح الجو السوري نفذ "عمليات مركزة" ضد الدولة الإسلامية في محيط تدمر وبلدة القريتين التي تبعد عنها بمئة كيلومتر إلى الغرب.

وبعد أكثر من خمسة أشهر من الغارات الجوية الروسية دعما للرئيس السوري بشار الأسد أعلن بوتين الأسبوع الماضي سحب غالبية القوات الروسية.

لكن المرصد السوري ووسائل إعلام أفادت بأن الطائرات الروسية واصلت دعمها لعمليات القوات الحكومية قرب تدمر بينما قال بوتين يوم الخميس الماضي إنه يأمل في عودة المدينة سريعا تحت سيطرة القوات الحكومية.

وقال بوتين "آمل أن تعود درة الحضارة العالمية هذه أو على الأقل ما تبقى منها إلى الشعب السوري وإلى العالم أجمع بعدما سيطر عليها قطاع طرق" في إشارة إلى المدينة المدرجة على قائمة مواقع التراث العالمي."

وفي جنوب سوريا أفاد المرصد بأن جماعة موالية للدولة الإسلامية استولت اليوم الاثنين على قرية قريبة من الحدود الأردنية وهضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل من قبضة جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا.   يتبع