مقدمة 1-حكومة سوريا تستبعد أي حوار بشأن مستقبل الأسد

Mon Mar 21, 2016 6:33pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

جنيف 21 مارس آذار (رويترز) - قال بشار الجعفري رئيس الوفد الحكومي السوري في مفاوضات جنيف إن مصير الرئيس بشار الأسد ليس جزءا من المفاوضات مع المعارضة وأصر على أن جهود مكافحة الإرهاب لا تزال تمثل الأولوية بالنسبة لدمشق.

واتهم الجعفري في حديث للصحفيين في جنيف في بداية أسبوع ثان من المحادثات مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص ستافان دي ميستورا الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة بالتقاعس عن الرد على ورقة الحكومة بشأن المبادئ الأساسية.

ورد على سؤال بشأن استعداد وفد الحكومة للدخول في محادثات جادة بشأن الانتقال السياسي ومصير الأسد بقوله إن هاتين قضيتان منفصلتان وإن الأسد لا علاقة له بالمحادثات بين الجانبين السوريين.

وأضاف أن الحديث "حول مقام الرئاسة كلام لا يستحق الرد عليه لأن هذا الموضوع ليس موضع نقاش ولم يرد في أي ورقة وليس جزءا من أدبيات هذا الحوار."

وقال الجعفري إنه لم يحدث تقدم يذكر في أحدث جولة من المحادثات غير المباشرة.

وذكر أن الوفد الحكومي يعتقد أن انقضاء أسبوع ونصف دون الرد على ورقة هو ذريعة لإضاعة الوقت.

وتابع قوله إن الأزمة في سوريا مؤلمة وإن الوفد لديه تعليمات صريحة من قيادته.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)