مقتل ضابط كبير في المخابرات اليمنية ومرافقيه برصاص مجهولين جنوب شرق البلاد

Mon Mar 21, 2016 6:18pm GMT
 

من محمد مخشف

عدن 21 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤول أمني محلي وشهود إن مسلحين قتلوا بالرصاص عقيدا في المخابرات العسكرية ومساعديه لدى عبور سيارتهم في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن اليوم الاثنين في هجوم هو الأحدث ضمن سلسلة حوادث أمنية تشهدها مدن جنوب اليمن عامة.

وقال مسؤول أمني محلي لرويترز إن المهاجمين اعترضا بسيارة يستقلانها سيارة العقيد طلال مرصع المسعودي وهو مدير جهاز الاستخبارات العسكرية بمحافظة أبين الجنوبية عند مغادرتها المدخل الجنوبي لمدينة عتق عاصمة محافظة شبوة التي تقع على بحر العرب وأطلقا عليه الرصاص ما أدى إلى مقتله على الفور واثنين من مرافقيه ثم لاذ المسلحون بالفرار.

كان مسلحون مجهولون أطلقوا الرصاص يوم السبت على عسكريين اثنين إثناء تواجدهما في سوق شعبي وسط بلدة القطن بحضرموت جنوب شرق اليمن ما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الأخر.

وأجبر الحوثيون المدعومون من إيران الحكومة اليمنية على ترك العاصمة صنعاء واتخاذ عدن مقرا لها لكن الحكومة تحاول جاهدة فرض سلطتها في المدينة.

وأفادت الاضطرابات والنزاع على السلطة في اليمن الجماعات الجهادية كتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية لتعزيز نفوذها سيما في جنوب البلاد منذ استعادة قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية السيطرة الكاملة على عدن كبرى مدن الجنوب في يوليو تموز بعدما سيطر الحوثيون وحلفاؤهم من الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح على أجزاء منها .

وتبنت هذه الجماعات الجهادية العديد من الهجمات من التفجيرات وعمليات الاغتيال في الأشهر الماضية خاصة في عدن والتي أعلنها الرئيس عبد ربه منصور هادي عاصمة مؤقتة للبلاد بعد فترة من سقوط صنعاء بيد الحوثيين في سبتمبر أيلول 2014 استهدفت أغلبيتها مسؤولين عسكريين وسياسيين في تحد لسلطة الحكومة.

(تحرير سيف الدين حمدان)