والد إحدى ضحايا هجمات باريس يقول فرنسا ستسعى لمنع انتحار عبد السلام

Mon Mar 21, 2016 6:55pm GMT
 

باريس 21 مارس آذار (رويترز) - قال والد إحدى ضحايا هجمات باريس إن وزير العدل الفرنسي طمأنه بأن فرنسا مهتمة بشدة بمنع صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في الهجمات من الانتحار في السجن بعدما اعتقل حيا.

وقبل ذلك قال محام عن بعض ضحايا الهجوم إن عبد السلام- البلجيكي المولود في فرنسا والذي اعتقل في بروكسل الأسبوع الماضي بعد فراره لأربعة أشهر- تعاون في تحقيقات الشرطة على مدى اليومين الماضيين وإنه "يساوي وزنه ذهبا."

وقال جورجيس ساليناس رئيس مجموعة أسر الضحايا ووالد امرأة قتلت في الهجوم على قاعة باتاكلان للصحفيين "وزير العدل قال إن من المهم منع خطر انتحار صلاح عبد السلام ليتسنى محاكمته."

واستقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند مجموعات تمثل عائلات الضحايا بحضور وزير العدل جان جاك أورفاس على مدى ساعة ونصف في قصر الإيليزية بينما تترقب فرنسا تسلم عبد السلام.

وقال جان راينهارت محامي ضحايا الهجوم على قاعة باتاكلان "سيستغرق الأمر أسبوعا أو أسبوعين أو ثلاثة.. لكنه سيأتي إلى هنا وسنتمكن من استجوابه."

وأضاف "هذا أمر غير عادي لأنه سيحاكم وسيجلس على مقعد الاتهام."

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)