قاعدة أمريكية جديدة بالعراق تواجه نيران الدولة الإسلامية وتهديدات جماعة شيعية

Mon Mar 21, 2016 9:42pm GMT
 

من فيل ستيوارت

واشنطن 21 مارس آذار (رويترز) - تعرضت قاعدة عسكرية أمريكية جديدة بشمال العراق لهجوم مرة أخرى على يد تنظيم الدولة الإسلامية وواجهت تهديدا من جماعة شيعية تدعمها إيران بعد يومين من مقتل عنصر بقوات مشاة البحرية الأمريكية في هجوم صاروخي.

وقاعدة فايربيز بيل التي يطلق عليها اسم مركز المدفعية هي أول قاعدة أمريكية مستقلة من نوعها في العراق منذ عودة القوات الأمريكية إلى هذا البلد في 2014 وتشكل أحدث مؤشر على الانخراط العميق للجيش الأمريكي في الصراع.

وقال الجيش الأمريكي إنه أراد التكتم على وجود هذا القاعدة لحين بدء عملياتها لكن الدولة الإسلامية عرفت بأمرها على ما يبدو قبل الإعلان الأمريكي.

وشن التنظيم المتشدد هجوما بصواريخ كاتيوشا يوم السبت الماضي فقتل السارجنت لويس كاردين وأصاب آخرين.

وكشف الكولونيل ستيف وارين المتحدث باسم التحالف الذي تتزعمه الولايات المتحدة عن هجوم آخر اليوم الاثنين وهذه المرة من قبل فرقة من مقاتلي الدولة الإسلامية اقتربوا من القاعدة بما يكفي لمهاجمتها بأسلحة صغيرة لكن الهجوم فشل.

وأقر وارين بأن تحسينات تتم على القاعدة لتعزيز دفاعاتها.

وقال وارين في تصريح صحفي "نواصل تحسين موقفنا القتالي.. لضمان تحقيق أفضل قدرة على حماية أنفسنا."

وجذبت القاعدة الأمريكية كذلك اهتمام جماعة شيعية قالت إنها ستعتبر عناصر من مشاة البحرية الأمريكية التي تم نشرها في القاعدة "قوة احتلال" وستتعامل معهم.   يتبع